أولى ثمرات الانقلاب..بوليفيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع فنزويلا و تعترف بخوان غوايدو رئيساً

الجمعة, 15 تشرين الثاني 2019 الساعة 21:56 | سياسة, عالمي

أولى ثمرات الانقلاب..بوليفيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع فنزويلا و تعترف بخوان غوايدو رئيساً

جهينة نيوز:

أعلنت بوليفيا، مساء اليوم الجمعة، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع فنزويلا وطرد جميع الدبلوماسيين الذين يمثلون حكومة نيكولاس مادورو و اعترافها بزعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، رئيسا لفنزويلا، بدلا عن مادورو، .

وفي مؤتمر صحفي، أفادت وزيرة الخارجية البوليفية، كارين لونغاريك، أن سلطات بلادها ستمهل "الدبلوماسيين الفنزويليين المعتمدين لدى بوليفيا والذين يمثلوم حكومة (رئيس فنزويلا) نيكولاس مادورو، مدة زمنية كي يغادروا البلاد".

وأضافت لونغاريك أن بوليفيا سترفع شكوى في حق السفارة الفنزويلية بسبب تدخلها في الشؤون الداخلية للبلاد

وقالت لونغاريك إن "على السلك الدبلوماسي الفنزويلي أن يغادر البلاد بسبب خرقه لقواعد الدبلوماسية".

وأمس الخميس، أعلنت حكومة آنيز ، رئيسا لفنزويلا، بدلا عن نيكولاس مادورو، متخذة بذلك موقف معظم دول أمريكا اللاتينية.

كما أكدت وزيرة الخارجية التي عينت في هذا المنصب من قبل الرئيسة المؤقتة لبوليفيا، جانين آنيز، أن بلادها تعيد النظر في علاقاتها مع كوبا، بالإضافة إلى توجهها إلى إنهاء عضويتها في عدد من المنظمات الإقليمية، قائلة: "لم نعد عضوا في ALBA (التحالف البوليفاري لشعوب أمريكا)، كما أننا نفكر في الخروج من UNASUR (اتحاد دول أميركا الجنوبية)".

وفي عملية تطهير لممثلي سياسة بوليفيا الخارجية في عهد رئيس الدولة السابق، إيفو موراليس، ذكرت لونغاريك أن 80% من الدبلوماسيين الذين عُينوا خلال فترة حكم موراليس، تم إنهاء صلاحياتهم خلال الأيام الأخيرة.

و أعلن موراليس وسائر قادة البلاد، استقالاتهم يوم ، الأحد الماضي ، إثر موجة عارمة من الاحتجاجات والمظاهرات .

. و ليلة الأربعاء ، نصبت جانين آنيز، النائبة الثانية لرئيس البرلمان البوليفي نفسها رئيسة مؤقتة لدولتها


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا