تركيا تضمن جبهة النصرة و روسيا تضمن الجيش السوري ... وقف اطلاق نار في إدلب

الأربعاء, 12 حزيران 2019 الساعة 23:14 | شؤون محلية, أخبار محلية

تركيا تضمن جبهة النصرة و روسيا تضمن الجيش السوري ... وقف اطلاق نار في إدلب

جهينة نيوز:

يبدو أن عمليات الجيش العربي السوري أرغمت النظام التركي على أن يتحول من ضامن لجماعات الجيش الحر الارهابية الى ضامن لجميع الجماعات الارهابية في إدلب بما فيها تنظيم جبهة النصرة الارهابية حيث تم الاعلان عن وقف تام لاطلاق النار في إدلب بمبادرة من روسيا و يدخل الليلة حيز التنفيذ و ذلك بعد حوالي ست اشهر من انتهاء مهلة تطبيق اتفاق سوتشي في منطقة خفض التصعيد.

حيث أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا عن التوصل برعاية روسيا (ضامن سورية في مباحثات استانا) وتركيا (ضامنة الجماعات الارهابية في استانا) إلى اتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد إعتبار من منتصف الليلة.

وجاء هذا الإعلان على لسان رئيس المركز الروسي للمصالحة، اللواء فكتور كوبتشيشين، اليوم الأربعاء: "بمبادرة من الجانب الروسي وتحت رعاية روسيا وتركيا، تم التوصل إلى اتفاق ينص على الوقف التام لإطلاق النار في كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليلة الـ12 من يونيو 2019".

وأضاف كوبتشيشين: "نتيجة لذلك، سجلنا انخفاضا كبيرا في عدد الهجمات من جانب الجماعات المسلحة غير الشرعية" في المنطقة، حيث رصد المركز وقوع حالتي قصف فقط منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، واستهدفتا مدينتي محردة وصوران بمحافظة حماة.

وأكد أن القوات الحكومية السورية التزمت في الفترة المذكورة ببنود الاتفاق ولم تطلق النار ردا على قصف المسلحين محردة وصوران.

وللمقارنة، سجل المركز، في الـ11 من يونيو، أي عشية سريان الاتفاق، 12 حالة قصف من قبل الجماعات المسلحة الناشطة في منطقة إدلب، طالت مدنا وبلدات في محافظتي اللاذقية وحلب وريفها.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا