الأمن القومي الايراني: الافراج عن زكا جاء بناء لطلب الرئيس اللبناني والسيد نصرالله

الثلاثاء, 11 حزيران 2019 الساعة 21:43 | سياسة, عربي

الأمن القومي الايراني: الافراج عن زكا جاء بناء لطلب الرئيس اللبناني والسيد نصرالله

جهينة نيوز:

غادر الجاسوس اللبناني الأمريكي نزار زكا ، الذي أطلق سراحه بشكل مشروط اليوم الثلاثاء ، إيران متوجهاً إلى لبنان.

وغادر نزار زكا ، الذي أطلق سراحه بعد الإفراج المشروط عنه اليوم ، البلاد بعد ان تم تسليمه عصر اليوم إلى ممثل الرئيس اللبناني .

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي خلال مؤتمر صحفي ردا على سؤال حول وضع نزار زكا ، الجاسوس اللبناني الأمريكي وما إذا كانت تمت الموافقة على إطلاق سراحه ام لا ، "لقد أعلنت قبل 48 ساعة في نبا بهذا الصدد انه تلقينا طلبات في هذا المجال بينها طلب اطلاق السراح من نفس المدان وكذلك الرئيس اللبناني طلب عبر رسالة بعث بها تقديم المساعدة اللازمة بشان مواطنه .

وتابع إسماعيلي ، "لقد ذكرت أن النظر في هذه الطلبات يجري في الاطار القانوني ، ونحن لا نرى اية مصلحة فوق تطبيق القانون ، لذلك درسنا طلب الإفراج المشروط عن هذا المواطن اللبناني في إطار القانون. و تم التحقيق في طلب الشخص المدان من السجن من قبل الادعاء والمحكمة ،كما تمت دراسة طلب الرئيس اللبناني من قبل أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي ، وكذلك بالتنسيق مع جبهة المقاومة وحزب الله في لبنان.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية : "لذلك ، اننا واجهنا طلب الرئيس اللبناني بخصوص الإفراج المشروط عن هذا المواطن ، فيما اعتبر حزب الله ان تلبية هذا الطلب يخدم مصلحة البلاد ومن هنا احلنا الطلب الى المحكمة

واضاف انه واستنادا الى القانون فان من يواجه حكما بالسجن عشر سنوات ويقضي ثلث الحكم دون ارتكاب اية مخالفة كما ان المؤشرات تذهب الى انه سوف لن يرتكب اية مخالفة بعد الافراج عنه وعندما يؤكد القاضي هذه الحالة فبامكانه ان يقدم بالافراج المشروط عن المدان.

وقال اسماعيلي ان الشخض المذكور قضى فترة سجنه من دون ارتكاب اية مخالفة كما اكد الرئيس اللبناني وحزب الله ان هذا الشخص سوف لن يرتكب اية مخالفة من جديد عقب الافراج عنه ومن هنا قررت المحكمة في نهاية المطاف الافراج المشروط عن نزار زكا قبل ان يجري تسليمه الى السلطات اللبنانية .اعلن المتحدث باسم المجلس الاعلى للأامن القومي الايراني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وافقت رسميا على اطلاق سراح الجاسوس الاميركي اللبناني "نزار زكا" بناء على طلب الرئيس اللبناني ميشال عون وبوساطة الامين العام لحزب الله.

و في وقت سابق أعلن المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني، كيوان خسروي في تصريح لموقع العهد أن "الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت هذا القرار لإبداء نواياها الحسنة في اطار التعاون الثنائي بين ايران ولبنان وتعزيز الوشائج بين الشعبين".

ورداً على سؤال حول جنسية نزار زكا الأميركية واحتمال أن يكون لبلد ثالث دور في الافراج عنه، أجاب "إن أي بلد ثالث لم يلعب دوراً في عملية الإفراج عن نزار زكا، وهذا الاجراء جاء فقط على أساس طلب الرئيس اللبناني ووساطة السيد حسن نصرالله".

وأشار خسروي الى الدور المؤثر للأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في اتخاذ هذا القرار من جانب ايران، وقال: "نظراً للدور المهم والمؤثر للسيد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية في دعم تيار المقاومة فقد تم تلبية طلبه".

و ذكر المتحدث باسم المجلس الاعلى للأمن القومي أن "السلوك المتخذ مع نزار زاكا في طهران كان تماماً في اطار المعايير القانونية و على أساس احترام حقوق المحكومين قضائياً وكان انسانياً، حتى أن الخدمات والتسهيلات التي قدمت له أثناء قضاء عقوبته كانت تفوق سائر السجناء".

ووفقاً للوثائق والأدلة التي قدمتها الأجهزة الأمنية الايرانية للمحكمة، فإن نزار زكا كان يعمل لصالح جهاز الاستخبارات الأمريكية، وقد حكمت عليه المحكمة بالسجن 10 أعوام.

يذكر انه اثر طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، وافقت المحكمة في الجمهورية الاسلامية الايرانية رسمياً على الافراج عن المواطن اللبناني نزار زكا عقب تأمينه للكفالة.

وكان الرئيس اللبناني قد أرسل طلباً للجانب الايراني، تحديداً الى رئيس الجمهورية حسن روحاني للافراج عن زكا، الذي قضى أكثر من ثلث فترة سجنه.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا