انقسامات عربية في رؤية هلال شوال و ناشطون يحذرون بـ هاشتاغ " الهلال السياسي "

الثلاثاء, 4 حزيران 2019 الساعة 20:20 | مجتمع, أخبار المجتمع

انقسامات عربية في رؤية هلال شوال و ناشطون يحذرون بـ هاشتاغ

جهينة نيوز:

اختلفت الدول العربية في رؤية هلال شوال وتحديد أول أيام عيد الفطر وانقسم مواطنون في نفس الدولة حول تحديد يوم العيد

وشهدت عملية استطلاع الهلال في عدد من الدول العربية ظواهر معتادة وأخرى غير مسبوقة، ما بين انقسام داخل البلد الواحد، أو الإعلان عن موعد لعيد الفطر ثم التراجع عنه والإعلان عن موعد آخر، وكذلك نشر شائعات عن تغيير محتمل ثم نفي حدوث مثل هذا التغيير.

و حسمت بعض الدول العربية، بينها السعودية وقطر والإمارات والجزائر، أمر رؤية هلال شوال باكرا معلنة الثلاثاء أول أيام العيد في المقابل، أكدت دول تضم الأردن ومصر وتونس وفلسطين و سوريا أن الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان، معلنين بذلك الأربعاء أول أيام عيد الفطر

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ بعنوان "الهلال السياسي" في إشارة إلى أن الخلافات السياسية بين الدول العربية طالت تحديد أول أيام العيد وحذر معظم المتفاعلين مع الهاشتاغ من إدخال هلال العيد في التجاذبات السياسية.

في اليمن، أفادت وزارة الأوقاف، التابعة للحكومة المعترف بها دوليا، بأن الثلاثاء هو أول أيام العيد.

ولم تمض دقائق حتى أعلنت "لجنة الأهلّة" التابعة لجماعة الحوثي أن الأربعاء هو أول أيام عيد الفطر.

ولم يتخلف الأمر كثيرا في العراق، حيث أكد مكتب المرجع الشيعي أن الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان ما يعني أنّ العيد سيحل يوم الأربعاء.

في حين أعلن ديوان الوقف السني في العراق بأنه سيحتفل الثلاثاء بعيد الفطر.

ويتشابه الأمر في السودان وسوريا، إذ يبدو أن الخلافات السياسية ألقت بظلالها حتى على الاحتفالات الدينية.

فقد تباينت آراء السودانيين إزاء دعوة تجمع المهنيين السودانيين للاحتفال بأول أيام عيد الفطر الثلاثاء، مخالفة بذلك قرار "مجمع الفقه" الذي أعلن الأربعاء يوم عيد.

وفي الوقت الذي رحب فيه ناشطون بإعلان التجمع معتبرين إياه "خطوة في طريق مقاومة المجلس العسكري فاقد الشرعية"، رفضه آخرون بوصفه "دعوة للفرقة".

أما في سوريا، فقرر " المجلس الإسلامي السوري "، التابع لما يسمى معارضة، الاحتفال بالعيد يوم الثلاثاء انسجاما مع دول الخليج.

غير أن وكالة الأنباء السورية الرسمية، أعلنت تعذر رؤية هلال العيد الاثنين، وأن الأربعاء هو أول أيام العيد.

في الساعة الرابعة فجرا، اضطر الليبيون إلى تغيير مشاريعهم لليوم التالي، بعد أن تراجعت دار الإفتاء عن إعلانها السابق بأن الأربعاء هو أول أيام العيد.

وجاء التغيير بعد ساعات من الإعلان بأن الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان وأن أول أيام العيد سيكون الأربعاء.

وسادت حالة من الجدل في ليبيا في أعقاب انتشار بيانين، أحدهما للهيئة العامة للأوقاف، التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، والآخر لدار الإفتاء التابعة للحكومة المؤقتة بشرق ليبيا.

وأكدت الهيئة العامة للأوقاف في بيان لها على فيسبوك ثبوت رؤية هلال شهر شوال استنادا لشهود عيان في عدد من المدن والمناطق الليبية.

وفي وقت سابق مساء الاثنين، أعلن مفتي مصر أنه لم تثبت رؤية هلال شهر شوال، لذا فإن الثلاثاء هو المتمم لرمضان، والأربعاء هو أول أيام العيد، وفق بيان متلفز.

غير أن وسائل إعلام موثوق بها، ذكرت أنه سيتم استطلاع هلال شهر شوال عقب صلاة العشاء، ما أثار موجة سخرية عبر مواقع التواصل.

وتفاديا للشائعات، أصدرت دار الإفتاء بيانا جديدا أكدت فيه أن يوم الأربعاء هو أول أيام عيد الفطر.

المصدر BBC/JPnews


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 متابع
    4/6/2019
    20:36
    العرب
    و أكثر و أكثر الساحة العربية تحضرت لانقسامات ستظهر نتائجها على المستوى الشعبي بالتقادم

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا