فريق بحثي سوري يطور طريقة سريعة لاستخلاص الحمض النووي من الدم

الأحد, 2 حزيران 2019 الساعة 21:43 | منوعات, صحة

فريق بحثي سوري يطور طريقة سريعة لاستخلاص الحمض النووي من الدم

جهينة نيوز

نال فريق بحثي بدمشق براءة اختراع لتمكنه من تطوير طريقة لاستخلاص الحمض النووي من الدم أطلق عليها طريقة “شام”.

ويهدف الاختراع الذي أنجزه كل من الدكتور ابراهيم الشعار ومحمد فادي أفندي والمهندسة الصيدلانية أسماء المحمود إلى تطوير طريقة بسيطة وسريعة لاستخلاص الحمض النووي من الدم يمكن أن تستعمل في إجراء الفحوص البيولوجية للإنسان.

و أوضحت المحمود أن التجارب التي قام بها الفريق تضمنت مقارنة بين ثلاث طرق لاستخلاص الحمض النووي شملت طريقة “الفينول-كلوروفورم” وطريقة “استخدام الكيتات التجارية المجهزة “وطريقة “شام” التي امتازت بعدم الحاجة إلى فصل مكونات الدم عن بعضها لعزل المادة الوراثية.

بينما بين أفندي أن الفريق اعتمد في طريقة “شام” وهي اختصار لأسماء المشاركين في الاختراع على درجتي الحرارة والحموضة وأظهرت النتائج قدرة الطريقة على الاستخلاص بتكاليف مادية قليلة ومدة زمنية قصيرة لا تتجاوز بضع دقائق.

بدوره قال الشعار: توصلنا في هذه الطريقة إلى نتائج جيدة بالنسبة لتركيز ونقاوة الحمض النووي المعزول مقارنة بالطرق الأخرى فضلا عن عدم استخدامها مواد خطرة وسامة كالفينول كما أنها طريقة مناسبة لإجراء الكشوفات الجزيئية المعتمدة على الحمض النووي ولا سيما تفاعلات “بي سي آر” وهي تقنية لمضاعفة إنتاج الحمض النووي في المختبر وإجراء فحوصات وتجارب عليها.

وتمنى الشعار أن يرى ابتكارهم النور ويعتمد في مخابر الجامعات والمراكز الصحية والبحثية مثمنا دعم الهيئة العليا للبحث العلمي والهيئة العامة للتقانة الحيوية.

مدير الهيئة العامة للطب الشرعي في سورية زاهر حجو أعرب عن تقديره لكل اختراع يسهم في تطوير مخابر الهيئة وخاصة في ظل الأعباء المتزايدة عليها نتيجة الحرب التي أفرزت عددا كبيرا من الجثث مجهولة الهوية والتي تحتاج إلى تعرف.

وقال حجو إن “الحكم على الاختراع يكون بعد اختباره على أرض الواقع لكن من حيث المبدأ هو ابتكار جيد يوفر الوقت والكلفة ولا سيما فيما يخص استخراج الحمض النووي للأحياء باعتبار أن الجثث المجهولة قد تصل للهيئة على شكل عظام فقط”.

من جانبه بين مدير حماية الملكية التجارية والصناعية في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير حسن أن الابتكار محمي بموجب براءة الاختراع الممنوحة له وهي صالحة المفعول في سورية وفي دول العالم عن طريق اتفاقية تعاون بشأن براءات الاختراع مع المنظمة العالمية للحماية الفكرية.

يذكر أن للباحث الشعار أربع براءات اختراع سابقة في مجال متممات غذائية ومواد دوائية تسهم في علاج مرض السرطان وتخفف آثار العلاج الكيمياوي.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا