إعدام كلبة وإلحاقها بصاحبتها المتوفاة.. والسبب؟

الأحد, 26 أيار 2019 الساعة 14:01 | منوعات, منوعات

إعدام كلبة وإلحاقها بصاحبتها المتوفاة.. والسبب؟

جهينة نيوز

في حادثة مزعجة، قُتلت كلبة سليمة عمداً بعد أن تركت صاحبتها المُتوفَّاة تعليمات محددة لقتلها بعد وفاتها ودفنها معها، وفق ما ذكر موقع "الاندبندنت" البريطاني.

وصلت الكلبة إيما من نوع Shih Tzu، إلى ملجأ للحيوانات في مقاطعة تشيسترفيلد في فرجينيا بعد وفاة مالكتها وبقيت هناك لمدة أسبوعين، قبل أن ينفّذ صاحب العقار رغبة المرأة المتوفّاة في قتل كلبتها، فأخذها إلى طبيب بيطري محلي وقُتلت هناك. ثم أحرقت جثتها، ووضعت رفاتها في جرّة داخل نعش مالكتها.

وبحسب ما ورد، ناشد العاملون في ملجأ الحيوانات المسؤولين من أجل منع القتل، لكنّهم لم ينجحوا. وأثار الوضع مخاوف قانونية. وبموجب قانون فرجينيا، تعدّ الكلاب ممتلكات شخصية، ويعتبر التخلص من حيوان أليف بصحة جيّدة قانونياً.

ومع ذلك، وفقا للاري سبياجي، رئيس رابطة مديري فرجينيا، فإنه ليس من القانوني دفن رفات حيوان أليف مع شخص، حتّى لو وضع في جرّة، كما حدث مع رماد إيما. لكن هناك بعض الاستثناءات لهذا القانون، في حالات المقابر الخاصة والعائلية. ومن غير الواضح أين دفنت إيما.

وعبّر محبو الحيوانات على الانترنت عن غضبهم من القتل الرحيم والحرق


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا