مع إنطلاق استانا ... العصابات الارهابية تستهدف مدينة اللاذقية

الخميس, 25 نيسان 2019 الساعة 17:50 | شؤون محلية, أخبار محلية

مع إنطلاق استانا ... العصابات الارهابية تستهدف مدينة اللاذقية

جهينة نيوز

يبدو أن المفاوض التركي في استانا لن ينفذ اتفاق سوتشي و لن يفي بتعهداته بإخراج الجماعات الارهابية من منطقة خفض التصعيد و هو ما يمكن إستنتاجه من خلال الاعتداء الذي حدث قبل قليل من قبل جبهة النصرة على مدينة اللاذقية, حيث سمع دوي إنفجار في مدينة اللاذقية و ذلك بالتزامن مع بدء أعمال مباحثات استانا اليوم الخميس 25 نيسان ابريل.

 و بحسب المعلومات الأولية فقد إستهدفت الجماعات الارهابية التي تنشط في محافظة إدلب و ريف حماه مدينة اللاذقية بصاروخ سقط في حي الغراف بالرمل الجنوبي لمدينة اللاذقية و أفادت التقارير عن إصابة اربع مواطنين بينهم طفل بجروح نتيجة الصاروخ الذي تسبب بأضرار مادية في المنطقة.

و يذكر أن النظام التركي أصدر قانون يعتبر فيه هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) منظمة ارهابية و لكن يبدو أن جبهة النصرة لاتزال أداة للنظام التركي ضد سورية علماً بأن جميع إمدادات جبهة النصرة الارهابية من مقاتلين و سلاح و ذخيرة تدخل عبر تركيا.

 

 

 


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 أبو غابي
    25/4/2019
    18:06
    اجتماعات أستنة تضييع وقت و احتلال مزيد من الأراضي السوريه
    كما يقال المهم الأفعال و ليس الأقوال و التركي الذي يمسك كل خيوط العصابات في ادلب و الشمال السوري عموما بيديه و يحركها حسب مصالحه لا يمكن أن يصدق من عنده ذرة عقل أنه يصلح أن يكون ضامنا لمحاربتها وفق مقررات سوتشي أو أستنة لا يمكن بالمطلق و تذكرني اجتماعات أستنة بمفاوضات الصهاينة و الفلسطينيين أو بجتماعات الجامعة العربية سيئة الصيت و السمعة أي لا وزن لها و لا قيمة و لا أحد يتوقع منها خيرا بل على العكس هي فرصة ثمينة للتركي كي يزود مرتزقته بمزيد من الأسلحة الفتاكة لقتل الأبرياء في حلب و حماه و أريافهم و لقضم و ضم و احتلال المزيد من الأراضي السورية بضوء أخضر روسي لذلك الحل العسكري هو الحل و لا شئ سواه و كل ما عداه عبارة عن تضييع وقت فهي لن تحرر شبرا واحدا و اللي جرب المجرب حتما عقله مخرب
  2. 2 قيس
    25/4/2019
    23:28
    أستنة لن ينطلي مكر التركي الخبيث على الشعب السوري الحاذق
    قمة المسخرة في البيان الختامي لاجتماع استنة أن التركي يشدد على وحدة الأراضي السورية و هو يحتل أربعة بلدات سورية و يرفع علمه على المباني الحكومية عليها و فرض ليرته التركية في التعاملات المالية بل و يصرح الناطق باسم الرئاسة التركية بوقاحة منقطعة النظير أن تركيا لن تسلم المناطق التي تحتلها في سوريا للدولة السورية و أن المنطقة الآمنة تشكلت بفعل الأمر الواقع ثم نراه في البيان يردد كالببغاء أنه يشدد على وحدة الأراضي السورية ,,أي خبل هذا ؟؟!!أي هبل هذا ؟؟!!لا ندري على من يضحك التركي قطعا لا يستطيع أن يضحك على وعي و فطنة و الشعب السوري الشريف الحاذق إذن على من يكذب و يراوغ و ينافق... ربما ينطلي كذبه و مكره و خداعه و تذاكيه الغبي على شركائه في أستنة فقط؟ ربما !

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا