رسالة من زوجة غوايدو لمادورو: "يكفي بالفعل"!

الأحد, 24 آذار 2019 الساعة 12:25 | سياسة, عالمي

رسالة من زوجة غوايدو لمادورو:

جهينة نيوز

أرسلت فابيانا روزاليس، زوجة زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، أمس السبت، رسالة قصيرة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، معبرة عن موقفها من اعتقال رئيس مكتب زوجها الأسبوع الجاري.

ووصفت روزاليس في حديثها لوكالة "رويترز" في بيرو، حيث التقت مع المهاجرين الفنزويليين قبل التوجه إلى الولايات المتحدة، وصفت اعتقال رئيس مكتب زوجها، روبيرتو موريرو، بتهمة الإرهاب الذي وقع الخميس الماضي، بأنه "محاولة هزلية" لمادورو لكسر معنويات المعارضة.

وقالت: "إننا نعرف ما الذي نواجهه. ونعرف مدى وحشية هذه الديكتاتورية".

وردا على سؤال فيما إذا كانت لديها أي رسالة موجهة لمادورو قالت رسالتي: "يكفي بالفعل!".

وقالت أن الجواسيس والجماعات المسلحة الموالية للحكومة كانوا يلاحقونها وزوجها لمدة طويلة عن طريق متابعة أعمالهما وخطواتهما وملاحقة أفراد أسرتهما وأصدقائهما.

وتابعت: "وكنت تلقيت، وتلقى أفراد أسرتي، تهديدات بالتعرض للسجن أو القتل".

وأوضحت: "هناك شيء لا يمكنهم تقديره بالشكل اللازم، وهو أن مُثُلنا في هذا النضال لا يمكن تحطيمها"، مضيفة: "إذا اعتقدوا أنهم يمكنهم كسر معنوياتنا عن طريق اعتقال روبرت موريرو، أو كسر معنوياته فإنهم خاطئون جدا".

كما عبرت روزاليس عن اعتقادها أن مادورو خائف من اعتقال غوايدو نفسه.

وقالت: "أظن أن النظام يفكر في ذلك بعناية فائقة. ولا أعتقد أنهم سيقدمون على ذلك"، مؤكدة أنهم "كانوا خائفين دائما من الناس الذين يؤمنون بالحرية".

ورفضت الإجابة عن السؤال حول الأشخاص الذين ستلتقي معهم أثناء زيارتها المتوقعة إلى الولايات المتحدة، مذكرة فقط أنها تنوي زيارة نيويورك وميامي.

وتابعت: "سنرى ما الذي سيحدث في الأيام القريبة القادمة. لكن أؤمن بأن الحرية لفنزويلا تصبح أقرب وأقرب".

يذكر أن فابيانا روزاليس صحفية تبلغ من العمر 26 عاما، كما تعد من ناشطات المعارضة الفنزويلية، ويعتبرها أنصار زوجها السيدة الأولى للبلاد.

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية كبيرة منذ يناير الماضي، عندما وصف زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، إعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو بأنه غير شرعي وأعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

من جانبه وصف الرئيس مادورو خصمه غوايدو بأنه دمية بيد الولايات المتحدة تحاول تنظيم انقلاب ضده، وذلك من أجل السيطرة على احتياطات النفط الفنزويلية.

واتهمت السلطات الفنزويلية روبيرتو ماريرو، مدير مكتب زعيم المعارضة غوايدو، بتخطيطه لهجمات على عدد من المسؤولين الفنزويليين، وقالت إنها صادرت أسلحة في منزله.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا