تغريم "جونسون آند جونسون" لمستحضرات الاطفال بسبب مادة مسرطنة في منتجاتها

الخميس, 14 آذار 2019 الساعة 19:06 | اقتصاد, اقتصاد عالمي

تغريم

جهينة نيوز

ألزمت هيئة محلفين أمريكية شركة "جونسون آند جونسون" بدفع 29 مليون دولار، لامرأة مصابة بورم نادر جراء مادة مسرطنة في منتجات الشركة.

وقالت هيئة المحلفين في ولاية كاليفورنيا، التي أصدرت القرار، إن الشركة المذكورة فشلت في تحذير المستهلكين من المخاطر الصحية لمنتجاتها.

ويمثل الحكم الصادر من المحكمة العليا بالولاية أحدث ضربة تتلقاها شركة مستلزمات التجميل والعناية بالصحة التي تواجه أكثر من 1300 دعوى قضائية مرتبطة ببودرة التلك؛ بحسب رويترز.

وجاء قرار الهئية بعدما ادعت سيدة أمريكية تدعى تيري ليفيت أن مادة "الأسبستوس" في منتجات بودرة الأطفال الخاصة بالشركة هي المسؤولة عن إصابتها بالسرطان.

وتم تشخيص ليفيت بسرطان الظهارة المتوسطة في عام 2017، عقب استخدامها لبودرة الأطفال ومنتجات الاستحمام من "جونسون آند جونسون"، خلال الستينيات والسبعينيات.

وتعد قضية ليفيت الأولى التي يتم رفعها إلى القضاء منذ تقرير نشرته وكالة رويترز في ديسمبر الماضي، استنادا إلى وثائق داخلية للشركة، يكشف أن "جونسون آند جونسون" كانت تدرك أن التلك الموجود في منتجاتها يحتوي على الأسبستوس من سبعينيات القرن الماضي وحتى أوائل عام 2000، لكنها فشلت في إبلاغ المستهلكين بالأمر.

وكانت هيئة الرقابة على الأدوية في الهند، أصدرت أمرا لشركة "جونسون آند جونسون" الأمريكية، في ديسمبر الماضي، بوقف استخدام المواد الخام الموجودة في اثنين من مصانعها بالبلاد لتصنيع بودرة الأطفال، حتى تثبت نتائج الفحص خلوها من مادة الأسبستوس المسببة للسرطان.

وقال المسؤول في الهيئة المركزية للرقابة على الدواء، لرويترز، إن أمرا مكتوبا أرسل إلى الشركة الأمريكية، لإخطارها بوقف استخدام "كميات ضخمة" من المواد الخام المكدسة في مصنعيها في شمال وغرب البلاد.

 

 


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا