سهم بوينغ يتلقى الضربة الأثقل وزناً منذ هجمات سبتمبر

الثلاثاء, 12 آذار 2019 الساعة 23:33 | اقتصاد, اقتصاد عالمي

سهم بوينغ يتلقى الضربة الأثقل وزناً منذ هجمات سبتمبر

جهينة نيوز:

واصل سهم عملاق صناعة الطائرات الأميركية بوينغ هبوطه الحاد، بعد توالي إعلان دول العالم حظر طيران الطراز 737 ماكس 8 من طائرات بوينغ بعد تحطم ثاني طائرة منها في فترة 5 أشهر.

وهبط سعر سهم بوينغ إلى 370 دولاراً خلال تداولات الثلاثاء، ليواصل الهبوط من مستوى 400 دولار الذي أغلق عنده الاثنين.

وكان السهم قد تكبد أكبر خسارة يومية بهبوطه حوالي 12% خلال جلسة الاثنين، وهي نسبة تفوق الهبوط الحاد الذي مني به السهم خلال يوم واحد منذ هجمات 11 سبتمبر 2001.

ويشكل هذا الهبوط الضربة الأقوى للسهم الأثقل وزناً في المؤشر الصناعي الأميركي "داو جونز".

وبعد تحطم طائرة بوينغ 737 Max 8 للمرة الثانية في 5 أشهر لطائرتين إندونيسية وإثيوبية، لحقت مجموعة من الدول، أبرزها ألمانيا وبريطانيا وفرنسا بخطوة الصين بتعليق عمل هذا الطراز من الطائرات.

كما أوقفت كل من أستراليا وسنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية والمكسيك والبرازيل والمغرب، عمل هذه الطائرات ومنعت مرورها في أجوائها. كما علقت سلطنة عمان و الكويت طيران هذا الطراز.

من جانبها، أكدت شركة بوينغ على لسان رئيسها التنفيذي، سلامة طائراتها من طراز 737 Max 8، مشيرة إلى أنه منذ دخولها الخدمة، أنجزت هذه الطائرات مئات الآلاف من الرحلات بأمان.

أما إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، فقد أمرت شركة بوينغ بتعديل بعض البرامج التقنية وتحديث نظام المناورة على هذه الطائرات بحلول ابريل المقبل لكنها لم تأمر بإيقاف عملها.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا