السيّد يُخرج «العربية» عن طورها !..بقلم زينب حاوي

الثلاثاء, 29 كانون الثاني 2019 الساعة 09:22 | مواقف واراء, زوايا

السيّد يُخرج «العربية» عن طورها !..بقلم زينب حاوي

جهينة نيوز

فيما يفترض أن يعلو الصراخ في الكيان العبري إثر ظهور أمين عام «حزب الله» السيد حسن نصر الله، مساء السبت على «الميادين»، وسلسلة المواقف التي أطلقها، علا صراخ الإعلام السعودي هذه المرة. ضمن كلمة سرّ موزعة على أروقة وبرامج قناة «العربية»، أطلقت الأخيرة أمس حملة منظّمة على الظهور التلفزيوني للسيد نصر الله. فيما كانت جلّ مواقفه متوجهة صوب العدو الإسرائيلي، تلقفت «العربية» هذه المواقف واعتبرتها بمثابة «خطاب يخطط للحرب». إذاً سعار رافق القناة السعودية، التي اتخذت من مقابلة نصر الله، فرصة لتظهير بروباغندا محرّضة في الداخل اللبناني، كالإدعاء بأنّ كثراً من «المراقبين»، واللبنانيين، انتقدوا هذه اللقاء التلفزيوني، كونه «تجاهل الملفات اللبنانية». كذلك، سعت القناة السعودية الى تحريف كلام «السيّد»، الذي أوضح أن الحزب سيخوض الحرب إذا فرضت عليه، أو إذا تعرّض أحد كوادره وعناصره للإغتيال، لكن «العربية» ادعت بأنه طيلة المقابلة كان يدعو الى فتح حرب مع «إسرائيل»، وتحميل لبنان عبئها! في برنامج «تفاعلكم» المخصص لقراءة ورصد مواقع التواصل الإجتماعي، عنونت الحلقة بـ «نصر الله يخطّط للحرب ويتجاهل لبنان». ويبدو أنّ مقدمة البرنامج سارة الدندراوي، هي التي تجاهلت ملايين التغريدات التي سجلت قبل المقابلة وبعدها، تأييداً ودعماً لأمين عام «حزب الله»، وحصرتها فقط بآراء (لم تعرضها على الهواء)، تنتقد نصر الله على «تجاهل لبنان ومشكلاته»، و«اللعب على المشاعر» من خلال الموضوع الإسرائيلي، وحصر أولوياته بتنفيذ «أجندة ايران الخاصة». الفقرة استضافت الوافد حديثاً الى شاشتها نديم قطيش، الذي اعتبر أن «نصر الله يدفع بلبنان الى الهاوية»، لافتاً الى أن عمليات اغتيال عدة سجلت لكوادر الحزب ولم يرد الأخير عليها! أما في برنامج «بانوراما» الذي عرض مساء أمس، فكانت الأدوات الدعائية المستخدمة نفسها. عنونت الحلقة «نصر الله... خطاب الحرب على الطاولة». فقرة أعادت فيها منتهى الرمحي، تكرار أن «لبنان قضية هامشية» في كلام السيد، وأن الأخير «يستعيد خطاب الحرب»!

المصدر الأخبار اللبنانية  


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    29/1/2019
    16:07
    والعكس وهو الصحيح - السيد ارسل تحذيرات وليس تهديدات
    لاول مره السيد يطرح في خطابه عدم التصعيد لابل تعمد ذلك ؟ ولو حللنا مفردات وصيغ الخطاب لوجدنا لغه مختلفه تماما عن خطاباته التي تعودنا عليها - وحتي انني تفاجأة بكثير من الصيغ والمصطلحات التي تبحث عن التهدئه وضبط النفس وضبط حتي مفردات الخطاب السياسي - لئلا يقلب الطاوله في وجه الملفات الداخليه في هذا الوقت بالذات ويتهم حزب الله انه وراء الازمه الداخليه في لبنان وليس الاخرين - لابل حاول ان يبرئ الاقطاعيه السياسه من الازمه ورمى سبب الاذمه في وجه ورقه الابتزاز الخارجي وطبعا السيد تعمد هذا الاسلوب والسبب لن هناك فرق كبير بين ادبيتات وبرتوكولات المقابلات - وبين الخطابات / وحتي التوقيت والمناسبه - واخيرا انا متاكد هذه هو السبب ان قناه العربيه خرجت عن طورها - كما استنتجت صاحبه التحليل.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا