برسم وزير النفط... لماذا يحدث كل ما يحدث ولأجل ماذا؟

الإثنين, 28 كانون الثاني 2019 الساعة 10:39 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

برسم وزير النفط...  لماذا يحدث كل ما يحدث ولأجل ماذا؟

جهينة نيوز- خاص

في خضمّ عملية بحثنا عن الأسباب الجوهرية التي تسببت بأزمة المشتقات النفطية في سوريا، طالعتنا تصريحات بالجملة والمفرّق لوزير النفط تؤكد أن واقع الانتاج ايجابي، ولكن تصريحات اليوم لوزير الكهرباء والحكومة، وترددات الواقع الراهن، تثبت أن كل ما تم التصريح به يندرج في إطار "البروبغاندا" الاعلامية والنفخ العلني في صدر المواطن لترتفع سقوف تفاؤله، ولكن عندما ذاب سريعاً ثلج أول هجمة قطبية على القطر، ظهر المرج، فسقط المواطن سقوطاً حراً جديداً!

تصريحات متناقضة في الأرقام والإحصائيات تطلقها وزارة النفط حول واقع المشتقات النفطية، وتتأرجح تلك التصريحات كالبورصة بين أسبوع وآخر، فيزيد مليون أو ينقص، لا فرق وإن كانت تلك الفروقات تشكل الكثير الكثير على كافة الأصعدة في قطاع تضبطه قواعد حاكمة في الأثر والنتيجة، الأمر الذي جعل المتابع يتوقف ملياً ويتساءل لماذا اعتمد الوزير غانم الأسلوب الاعلامي النظري في إدارة تحديات هذا القطاع، ولماذا تعاني سوريا اليوم من كل تلك الاختناقات إن كانت أرقام الوزير واقعية وتفاؤله المطلق مستنبط من خلاصة تقارير حول ما آلت إليه القدرة الإنتاجية للمنشآت النفطية ، والسؤال الأهم هو ألا تبدو الحكومة متفاجئة مثلها مثل المواطن المسكين عندما استفاقت من حلم " التعافي - والحال عال العال " الذي أطربها به غانم؟ وإلا كيف يخرج علينا وزير الكهرباء على - سبيل المثال لا الحصر - ليقول إن سبب أزمة الكهرباء هو عدم كفاية الغاز المغذي للشبكة، بينما يقول وزير النفط إن لديه ما يكفي؟!

التناقض بتفاصيله

في شهر تشرين الثاني من العام المنصرم أدلى وزير النفط بحديث مفصل عن عمل وزارته خلال عاميْ 2016-2017، متحدثاً عما سمّاه "المخازين الصفرية للمشتقات النفطية"، التي أدت سابقاً إلى اختناقات على الوقود في البلاد، وقال: "كانت المخازين آنذاك متدنية، وكانت هناك مساعٍ لتعزيزها، ولكن المفاجأة الأكبر تمثّلت بانقطاع التوريدات، ونتيجة ظروف الحرب وخروج أغلب المنشآت النفطية بتلك الفترة، تدنى الناتج النفطي إلى حدود كبيرة جداً، حيث كنا نصدّر، فصرنا نستورد، وللأسف مع نهاية 2016 وبداية 2017 انقطعت التوريدات النفطية، وتعثرت كل العقود المبرمة مع سوريا، نتيجة العقوبات الاقتصادية، ومع انقطاع الوقود تدنت المخازين للحدود الصفرية، ولكن الإجراءات التي اتخذت كانت فنية ومبتكرة من عمالنا، حيث استطعنا أن نعزز المخازين من خلال زيادة عمليات الحفر وعمليات الإنتاج، ما أدى إلى واقع مستقر في المشتقات النفطية والمخازين، وكانت هناك خطة من قبل الحكومة في العقود طويلة الأجل، والنوعية، والتبادلية، فانعكس ذلك على الواقع بشكلٍ واضح .

وفي 18-12-2018 قدم وزير النفط أمام مجلس الشعب عرضاً حول ما أنجزته الوزارة من خططها منذ بداية العام موضحاً أن العمل متواصل لتوفير الاحتياجات من المشتقات النفطية وزيادة الإنتاج والتوسع بالحفر والاستكشاف وتأمين مستلزمات الإنتاج بالمنشآت النفطية والغازية وتأهيل المحطات والحقول المتضررة، وقد طمأن الوزير المواطنين بأن الإنتاج النفطي والغازي في تحسن مستمر وقال: "نحن نسير باتجاه التعافي فيما يتعلق بإنتاج مادة الغاز المنزلي حيث بدأت الاختناقات تنخفض تدريجياً وهي لا تدوم عادة أكثر من أيام قليلة” مؤكداً أن الإنتاج المحلي من مادة الغاز المنزلي ارتفع مؤخراً وبات يغطي 50 بالمئة من الطلب، ما يسهم في تحقيق الاستقرار وسد الاحتياجات من هذه المادة.. كما بين غانم أن الانتاج المحلي للنفط وصل إلى 24 ألف برميل يومياً وإلى ما يقارب ال 16.5 مليون متر مكعب من الغاز...

وفي 16 كانون الثاني 2019، أجاب وزير النفط عن سؤال "هل يكفي الغاز المنتج لمحطات الكهرباء؟" قائلاً بأنه تم الدخول إلى كافة المنشآت النفطية جنوبي نهر الفرات وحفر 60 ألف متر طولي وإدخال 26 بئر غازي وإدخال منطقة شمال دمشق في الانتاج، وكان الانتاج يصل إلى 10.5 مليون متر مكعب من هذه المنطقة قبل الأزمة ونحن ننتج منها حالياُ 17.5 مليون متر مكعب يومياً..

ثروة تنضب مع الزمن، فما هو بديل وزير النفط؟

الشيء الملفت أنه في ذروة الأزمة أتحفنا وزير النفط بخطط استراتيجية للعام 2033 بينما يئنُّ الواقع تحت حقيقة العجز عن تأمين حاجات السوق لأشهر...!...والوزير بخطة "الهروب إلى الأمام" هذه، يقفز بالأزمة اليومية التي يعاني منها المواطن إلى مجهول قد يأتي وقد لا يأتي، تماماً كبواخر الغاز التي وعد بها بعد هدوء العواصف

يقول خبراء في مجال النفط والغاز أن هذا القطاع تحكمه قواعد لا يمكن الخروج عنها، فالثروة الباطنية تنضب مع الزمن ومن الضروري أن نكون مسلحين ببدائل، أما القاعدة الأهم فهي الاستثمار بشكل صحيح وعلمي لئلا نصل إلى حالة الاستثمار الجائر، وبالتالي خسارة الموجود بلا بدائل، تماماً كما حصل بآبار شمال دمشق، حيث ابتدأ الانتاج بـ 900 ألف متر مكعب يومياً ثم بدأ بالانخفاض بالرغم من القيام بحفر آبار جديدة...وفي مثال آخر -يثبت غياب الدراسة الفنية من قبل خبراء حقيقيين- تم حفر آبار جافة تصل تكلفة حفر كل بئر منها إلى أكثر من مليوني دولار! مما يشير إلى أحد أهم أسباب الأزمة الحالية وهو غياب التخطيط الجيد والارتجالية في اتخاذ القرارات والتغافل عن تحذيرات مديري وعمال الحقول.

ختاماً ومما سبق، فعشرات الأسئلة تتجلى برسم وزير النفط فقط، تبدأ بـ"لماذا" ولا تنتهي بـ"لأجل ماذا"، أي لماذا يحدث كل ما يحدث ولأجل ماذا؟


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان خير
    28/1/2019
    12:08
    المقالة بدا موافقة من "رفيق لطف"!!!
    ؟؟؟!!! سمعتوه شو قال عالفضائية أمس؟؟؟!!! قال انتقاد الحكومة مؤامرة.!!! رحم الله الرئيس معمر القذافي حين قال جملة "من أنتم"!
  2. 2 عدنان خير
    28/1/2019
    12:10
    متدخلون خارجيون يقيّمون الشعب!
    ومعظمهم لا تعريف لهم هنا...من هم ؟! من هم أولئك الذين لا يريدون لصوت الشعب أن يصل؟
  3. 3 بدي غاز
    28/1/2019
    12:13
    أصبتم
    وكما قال الكبير عادل إمام ......ينصر دينك يا استاز جهينة ......
  4. 4 ساهر
    28/1/2019
    12:34
    مزاد علني
    على أونا على دوي على تري. أنا علي بـ 18.5 مليون متر مكعب باليوم غاز ما حدا أحسن من حدا
  5. 5 موظف في الشركة السورية للغاز
    28/1/2019
    12:54
    و الله لنكيف
    حسب معلوماتي البسيطة و اللي يعرفها كل زملائي إنو انتاجنا الداخل بالشبكة المستفاد منها فعلياً ما تجاوز 13.5 مليون م3/يومياً و الكمية اللي تصرح فيها دائماً وزارة الكهرباء هي وسطياً 13 مليون م3/يومياً و الكمية الباقية 0.5 مليون هي استهلاك وزارة النفط من أجل عملية الإنتاج ........فهلللللللل ممكن نعرف من وين إجت الـ 17.5 مليون سعادة الوزير يتسائل عارفون . ولي على هالخبر لو كان عنا هالإنتاج و الله لنكيف.
  6. 6 عارف عارف
    28/1/2019
    20:06
    يا حينة هالثروات تضيع
    أتوجه برسالتي من خلال منبركم الإعلامي الشريف إلى كل الغيورين على مصلحة سورية الحبيبة و المغيبين من خلال تصريحات إعلامية بعيدة كل البعد عن الحقيقة, الوضع خطير جداً جداً الإنتاج من الغاز في إنحدار هائل من خلال الإستنزاف الجائر للآبار و إذا بقيت الحال على ما هو عليه فوداعاً للقسم الأكبر من الإنتاج.
  7. 7 نزار
    28/1/2019
    20:07
    شكراً
    ألف شكر فعلاً صدق من قال عند جهينة الخبر اليقين
  8. 8 جهينه
    28/1/2019
    21:46
    بروبغندااااااا اعلامية
    أيضا"قرأنا على صفحة رئاسة مجلس الوزراء أن وزير النفط قد بين بأن إنتاج شركني حيان وإيبلا كان عشرة مليون متر مكعب غاز يوميا" !!!!!! يرجى أن لا ينسى الوزير بأن هناك موظفين وعاملين بوزارة النفط يعلمون الأرقام الحقيقية إلا اذا كان أيضا" تم ايجاد حلول فنية وتصريحات إعلامية أجبرت أن يزيد الطاقة التصميمية وليس التشغيله لهذه الحقول من خمسة مليون إلى 10 مليون ؟؟ للمعلومة تم حذف هذا الخبر من صفحة رئاسة مجلس الوزراء ربما بعد أن علموا أن عند جهينه الخبر اليقين
  9. 9 زعلان
    28/1/2019
    21:49
    احترموا عقولنا
    لقد تم الإستهانه بعقول الناس فأصبح السيد وزير النفط لا يراقب تصريحاته الإعلامية على مبدأ مين حيدقق ؟؟؟؟؟
  10. 10 مجد الأمين
    29/1/2019
    01:42
    إقطع على المتآمرين الطريق واجلب الغاز يا "لطف"!!!
    كلّف رفيق لطف نفسه عناء الحضور إلى الفضائية وتسجيل يوتوبات طويلة ليحذر الناس من التعبير عن حاجتهم للمحروقات!!! وأرجع مطالب الناس إلى مؤامرة كونية جديدة...!!! قائلاً إنه على اطلاع كامل على المؤامرة!!!...طالما كنت يا رفيق على قدر من الأهمية والقدرة على اكتشاف المؤامرات، إقطع الطريق عليها وعلى المتآمرين واجلب الغاز للناس من خلال علاقاتك واملأ مدافئهم بالمازوت ...مدّد لهم كهرباء جديدة من خلال قواك الرهيبة...أطبخ بغير غاز السوريين يا رفيق...!
  11. 11 مجد الأمين
    29/1/2019
    01:45
    شو هالموديلات اللي عم يستضيفها التلفزيون؟!
    وزير مقصّر ولا يقدّم رقماً صحيحاً...ورفيق لطف يتحدث مع الناس وكأنهم ماعز...!...محاربة الفساد ستستمر غصباً عنك يا رفيق.
  12. 12 سامر
    29/1/2019
    17:38
    زمان أول تحول
    https://www.facebook.com/Econmail/photos/a.228484134423427/336350886970084/?type=3&permPage=1 حقل الشاعر النفطي ومعمل حيان في محافظة حمص الذي دمره الإرهاب خلال الحرب والذي أدى لفقدان 10 مليون م3 من الغاز يوميا. أي تخينة سيادة الوزير إذا الطاقة التصميمية و ليس الإنتاجية للمعملين 6 مليون منين عم تجيب هالأرقام الله يرضى عليك و الله تخييييييييييييييييينة زمان أول تحول الكل اليوم عرفان و التصريحات الغير مسؤولة رح يتحاسب عليها الكبير قبل الزغير
  13. 13 حيان
    29/1/2019
    19:06
    تصريحات كااااااااااذبة
    برسم السادة مديري شركة حيان و ايبلا لتأكيد صحة الأرقام. 2.2 مليار دولار هي تكلفة إعادة تأهيل كامل منشآت وتجهيزات حقل الشاعر النفطي ومعمل حيان في محافظة حمص الذي دمره الإرهاب خلال الحرب والذي أدى لفقدان 10 مليون م3 من الغاز يوميا. و الله عيب يا وزارة النفط من وين عم تجي هالرقام و شو تضارب هالتصريحات المعيب. شكراً جهينة شكراً لكل شريف و وطني في سوريا الصممود سوريا الأسد
  14. 14 مواطن مصدوم
    29/1/2019
    19:17
    اشبعوا تصريحات و انبسطو
    #مجلس_الوزراء #الجلسة_الأسبوعية 28/01/2019 2.2 مليار دولار هي تكلفة إعادة تأهيل كامل منشآت وتجهيزات حقل الشاعر النفطي ومعمل حيان في محافظة حمص الذي دمره الإرهاب خلال الحرب والذي أدى لفقدان 10 مليون م3 من الغاز يوميا. 2.2 مليار دولار ؟؟؟ 10 مليون م3 من الغاز يوميا.!!!!!!!!!!!! ولي على آمتي إزا هي تصريحات وزير النفط فعلى الدنيا السلام. اشبعو تصريحات و اتدفو عليها و انبسطو ما عاد في لا أزمة كهربا و لا غاز
  15. 15 باسمة وأخوها باسم
    29/1/2019
    22:56
    عوجه
    إن ما يحدث وما يعاني منه المواطن وكل التعليقات وكل الصراخ والعويل الذي يقض مضاجع النائمين في المريخ لم تجعل السيد وزير النفط إلا أن يزداد غيا" ويزيد التصريحات والأرقام وكأن لسان حاله يقول احكوا شو ما بدكم وانا بحكي شو ما بدي والمتضرر يلجأ للي بدو إياه ؟؟؟؟ لذلك عوجه والله عوجااااااااا بس ماشي الحال الناس عم تفش خلقها على قولة زياد الرحباني بالعقل زينه . فهل من مجيب ؟؟؟ سؤال برسم ما بعرف مين ؟؟؟؟؟
  16. 16 محمود
    30/1/2019
    21:27
    بروباغاندة إعلامية
    القضية ليست قص شريط و تدشين و عرض إعلامي فارغ و قد أصبح واضح للمواطن العادي أن تصريحات الوزارة هي مجرد حبر على ورق لأن الوضع على أرض الواقع مخالف لتلك التصريحات لا يهمنا كم متر طولي تم حفره ما يهمنا ما كانت النتيجة؟ هل كان هناك جدوى اقتصاديةأم انها مجرد هدر للمال العام؟ من المسؤول عن انخفاض ضغوط الآبار و فتح فالاتها و الذي أدى إلى جفافها و توقفها عن الإنتاج كما ورد في إحدى مقالاتكن؟ حل الأزمة يبدأ بمحاسبة المسؤولين عن التصريحات المتناقضة و عن هدر المال العام ناهيك عن نضوب الآبار بسبب السحب الجائر و غير المدروس بلدنا فيها من الخيرات و الخبرات ما يكفي و علينا الاستفادة منها و ليس محاربتها أصبح واضح للعيان أن الأزمة الحالية سببها سوء الإدارة و القرارات الارتجالية الغير مدروسة
  17. 17 وفاء
    30/1/2019
    21:38
    المحاسبة أولا
    يعني مقولة هل التناقضات بالتصريحات. بدنا حل للمشكلة و الحل أكيد مو بالحكي الإعلامي ع القليلة خلي تصريحاتك متطابقة. شو هل التخبط يلي عايشين فيه احترمو عقولنا مرة الإنتاج 17.5 مليون متر مكعب و مرة 13 و مرة ما بعرف شو صار واضح أنو الأزمة مفتعلة و سببها سوء الإدارة خليتونا ننسى طعم فرحة النصر نحنا و عم نركد ورا جرة الغاز و الكهربا
  18. 18 مهندس متواضع
    30/1/2019
    22:01
    شكرا جهينة
    كعادة الوزير نسمع دائما بأرقام ومعطيات غير دقيقةزغير مهتم بأحد معتبرا أن كل الناس لا تعرف ماذا تعنبي هذه الأرقام وعند انكشاف عدم دقة هه الأرقام سوف يبحث عن كبش فدى ليحمله المسؤولية عن هذا الخطاء الذي أدى الى خطئ بالخطط المستقبلية وغيرها.... نتمى أن تأتي ظروف جوية قاسية جديدة لنرى مبررات جديدة للفشل ولكن نخشلى على الناس وعلى أنفسنا لأننا لن نحصل ألا على الوعود والأحلام ...... شكرا جهينة لأنك منبر حر سوف يتحمل كثير من أتهامات التخوين والتآمر.... بقينا حتى نبني.......ولكن كيف
  19. 19 خالد
    30/1/2019
    22:05
    احترم عقولنا يا سيادة الوزير
    شكرا جهينة شو الشغلة تصريحات و بس؟ ع الأقل صرح نفس التصريحات شو المهم نزت أرقام و ربي يسر ع أساس ما حدا عم يقرا و يتابع شو استفدنا كم متر حفرنا و كم متر مكعب انتجنا إذا ما في غاز بالبلد و التقنين عم يزيد ضاعت فرحة نصر الجيش ع الإرهابيين بأزمة غاز و مازوت و السبب صار واضح للكل ضعف بالإدارة بأهم وزارات البلد إذا وزير النفط مو عرفان شو عم ننتج غاز و كل يوم بيطلع برقم جديد شلون بدو يحل الأزمة كل يوم حجة شكل شي توقف توريدات بسبب العقوبات و شي ظروف جوية و شي انتهاء عقود التوريد صار لازم نحط النقاط ع الحروف الأزمة مفتعلة و سببها تقصير بدنا أفعال مو مقابلات ع التلفزيون و تصريحات فاضية
  20. 20 جوجو
    30/1/2019
    22:15
    شكرا للاعلام الحقيقي
    يعني عنجد الواحد مو عرفان شو يحكي إذا الوزير يلي المفروض أدرى الناس بالكميات و الأرقام كل يوم بيقول شي شو ترك لعامة الشعب يا ترى الوزير بيعرف شو يعني الوقفة ع طابور الغاز و المازوت احترم المواطن يلي صمد كل هل الفترة و عاش على أمل يتحسن الوضع
  21. 21 مجد سوريا
    30/1/2019
    22:56
    دماء الشهداء
    لا يملك أحد خيانة دماء شهداء سوريا وجيشها البطل بأكاذيبه وذلك بالإستهتار بعقول عائلاتهم وذويهم والتصريحات المضللة كفااااااا ما تم التضحية به أكبر من أي مسؤول لا يعنيه إلا كرسيه والحفاظ على مصالحه ومصالح شركائه .
  22. 22 نونة
    31/1/2019
    21:12
    رسالة محبة
    الشكر الجزيل لمنبركم الاعلامي الشريف الذي يخاف على الوطن والمواطن والشكر الخالص لاعلائكم كلمة الحق في مكافحة الفساد
  23. 23 حيران
    31/1/2019
    21:22
    بدي افهم
    واقع الغاز والمشتقات النفطية من سيء إلى أسوء وبتطالعنا أخبار انو تم تفويض السيد الوزير بكل شي ء مشان يأمن المشتقات ؟؟؟؟؟ليش هو آمن بالاول ليأمن هلأ !!!! إلا اعتقدوا اللي جرب المجرب ،،،،،،،، وفهمكم كفايه
  24. 24 تعبان
    31/1/2019
    21:30
    اللي استحوا ماتو
    نقرأ الكثير عن الغاز والمشتقات النفطيه والحال هو الحال التصريحات تنهار ليلا نهارا وما حدا عم يدقق شكرا جزيلا جهينه لسا في حدا عم يتابع ويدقق
  25. 25 عال العال
    31/1/2019
    21:36
    لشو النق
    مو معقولين انتو ليش عم تفهموا انو القصه تضليل اعلامي هي القصه ببساطه السيد وزير النفط حاببكم تكونوا متفائلين حتى لو متوا من البرد او من شي جره غاز عم تهب فوين المشكله بتموتو وانتو عنكم امل فنحن محكومون بالامل بس بعد الموت
  26. 26 الست جمانة
    31/1/2019
    21:43
    بدنا كهربا بدنا غاز
    تحية طيبة لجهينة صاحبة القلم الشريف .... هل يعقل اننا وفي عامي ٢٠١٣ و ٢٠١٤ أو لنقل في ذروة أزمتنا لم نعاني من النقص الحاد في الكهرباء والغاز والمازوت والله يستر من يلي جاية هل يعقل يا وزير النفط ان نغرق في ساعات طويلة من التقنين والظلام ومن المفترض أن الوضع قد تحسن والحقول قد تحررت فماذا يحدث أيها المسؤول علي غانم؟؟
  27. 27 نونة
    31/1/2019
    21:58
    طابور الغاز
    https://www.facebook.com/469605269833613/posts/1943620202432105/
  28. 28 غازي الأسطواني
    1/2/2019
    23:01
    نحن لا نريد غاز يا سيد الألغاز
    كنت واقف عند محل معجنات واذ أذني تسترق السمع مجبرة عند سماع نغمة كلمة " غاز" و رجلين مسنيين في آخر العمر يريدان معرفة كميات الغاز التي تنتجها البلد لأنهم أحسوا بضياع كامل وفق تصاريح سعادته والمواقع الأخرى.... و عند تلك اللحظة جاء صوت من بعيد من المتقدمين في دور المعجنات بأن انتاج الغاز هو ٢٢٠٠٠ برميل ...... برميل !! قال له بس الغاز يقاس بالاسطوانات وليس بالبراميل قال هاد الحكي مو من عندي هيك وزير النفط عم يقول .... قال له لا الوزير قال ١٧,٥ مليون برميل .... قال له شو شايفنا بالسعودية...... انتهى الحديث بالضحك ولم يعرف بعد انتاج البلد من الغاز ووحدة قياس الغاز ومصادر الوزير من الأرقام .......واختتم الحديث بالدعاء بأن يصبح انتاج البلد متل ما بدو الوزير ٢٢ مليون برميل غاز بالساعة ...... عيب ..
  29. 29 ابو جوزيف
    1/2/2019
    23:13
    الغاز متوفر يا جهلة !
    الغاز متوفر وبكميات كبيرة جدا جدا حتى من الآبار الجديدة التي تم حفرها وطلعت جافة في منطقة شمال دمشق لا واكتر من هيك يا مواطن "ياللي بتحب النق" هاي رح تصير غرف الصناعة تجيب غاز من دول الجوار "اللي ما عندو غاز أصلا " لنشوف غازات مين احسن.... كفاكم أكل هوا ولعب بعقول البشر .... غاز أفي ... مازوت أفي .... بنزين أفي ولكن لأجل ماذا ؟ الجواب سهل ومعروف وكلاسيكي .... ولكن للعلم .... منطقة شمال دمشق غنية جدا جدا ..... بالهريسة دمتم بخير وبدون غاز
  30. 30 علاء
    1/2/2019
    23:31
    لأجلكم يحدث كل هذا.
    نعم لأجلكم... لأجل الكرسي والكرشي ... لأجل معيشتكم ورفاهيتكم... لأجل مستقبلكم.. لأجل سهراتكم وحفلاتكم و و و و .... يحدث كل هذا مسؤول النفط والغاز مخاطبا " عائلته وأولاده....
  31. 31 الشيخ غازي
    2/2/2019
    00:44
    هرمنا....
    أيها الشعب العظيم..... لا تشغلوا بالكم بأرقام انتاج الغاز حاليا لأنو سيادتو بنفسه ابيعرف الرقم الصحيح... لذا ادعوا له بأن يرزقه الله ويهيأ له بطانة صالحة حواليه تعطيه أرقام صحيحة.... هرمنا وضحينا لرؤية الخير ينعم بهذه البلاد .... لا لرؤية هؤلاء الفاسدين يتلاعبون بقوت الشعب.... الرحمة والخلود لشهداء حقول الغاز ...... عاشت سوريا الأسد
  32. 32 حيادي
    2/2/2019
    01:13
    واقع الغاز
    بحسب مصادري المطلعة فإن إنتاج الغاز حاليا لا يتجاوز ١٤مليون متر مكعب يوميا وبالتالي فإن الرقم ١٧.٥مليون ما بدي قول كذب بس مو صحيح ابدا ابدا .... لذا نطلب من وزارة النفط اجتماع طارئ مع مصادري المطلعة وإلا سنضطر آسفين لنشر الحقائق والوثائق لأجل الحقيقة.... وعند جهينة الغاز الثمين.... دمتم بخير
  33. 33 كابتن ماجد
    2/2/2019
    10:42
    ما عاد بدنا غاز .
    ما عاد بدنا غاز .... بس بدنا ناس صادقة تقول الحقيقة وتشرح الواقع منشان ندعمها نحن الشعب ونستوعب انو عايشين بأزمة وحرب وما يعود بدنا لا غاز ولا فستق حلبي... بس ع كل حال حبل الكذب قصير والمواطن بصير.... جهينة منبر الحقيقة .... لا تصدقوا كلامي عم امزح ...دبرولنا شي جرة غاز بمعرفتكم
  34. 34 الساموراي
    2/2/2019
    12:17
    أخيراً حصلنا على الغاز
    الحمدلله وبفضل من الله ونعمة وبعد توفر مادة الغاز بشكل ملحوظ في الأسواق والحارات المجاورة ، حصلت على جرة غاز وللمرة الثالثة على التوالي . لا يهم بأنني حصلت عليها بمبلغ 7500 ل.س ، الأهم بأنني ومن خلال موقعكم الكريم أطالب بتعويض من وزير النفط قدره 14100 ل.س أو ما يعادلها بالقطع الأجنبي ع فرق السعر. و لدى سؤالي عن سبب ارتفاع السعر كان الجواب مايلي : 2800 قيمة الجرة عالمياً 200 عمولة 2800 لموظفي سادكوب (أتعاب) 200 كمان عمولة 1500 دعم لوزارة النفط وانا طبعاً اقتنعت وأخدت الجرة ومضيت هارباً مسرعاً خوفاً من عمولات إضافية وداخلي يقول " يسقط وزير النفط والمحيطين به وعاشت سوريا آبية بالطاقات المتجددة "
  35. 35 طرطوسي
    2/2/2019
    22:47
    ابقى بدنا منكن شي
    ما بدنا غاز ولا مازوت ولا بنزين ولا كيروسين . بدنا بس تحلوا عن ط... طريقنا وتتركوا هالشعب المسكين اللي انهكتوا الحرب نفسيا وماديا وهلق جايين تكزبوا وتاكلوا خ... حلوا عنا ابقى بدنا منكن شي
  36. 36 علوووش
    2/2/2019
    23:04
    قلي ولو كذبا كلاما مقنعا
    السيد وزير النفط والفورة الاعلامية اللي يصرح هيك تصريحات لازم يكون مسيطر عالاسواق ومخرسو للمواطن الكلب بتوفير كل المشتقات النفطية بس على ما يبدو انو عم يورطوا سيادتك بهيك تصريحات ومن باب الأخوة ارجو منك الا تستمع لهذه الأرقام وان تعمل على زيادتها كل شهر على الاقل لأن البقاء للأكثر والله اعلم تصبحون على غاز جهينة شكرا لكم

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا