جماعة فرنسية تدعو لانقراض البشر حفاظا على البيئة

الثلاثاء, 15 كانون الثاني 2019 الساعة 13:25 | منوعات, بيئة

 جماعة فرنسية تدعو لانقراض البشر حفاظا على البيئة

جهينة نيوز

دعت مجموعة في فرنسا تطلق على نفسها تسمية ''VHEMT'' وهي اختصار لـ''حركة انقراض الجنس البشري التطوعي'' إلى الحفاظ على البيئة من خلال تقليل عدد البشر حتى الوصول لانقراضهم.

ورغم الرعب الذي قد تولده الفكرة إلا أنها لا تتضمن أي دعوات متطرفة بوضع حد لحياة الجنس البشري بالمعنى الحرفي والمباشر.. كل ما في الأمر أنها تدعو لوقف التكاثر أو على الأقل التقليل منه جدا.

يقول أليكس أحد أعضاء الحركة، وهو طالب فرنسي من مدينة ليون يطمح ليكون عاملا في المجال الاجتماعي: "إنجاب الأطفال ليس جيدا للكوكب، العالم مكتظ بالسكان بالفعل. مستوى الموارد المتاحة قليل وغير كاف على المدى الطويل، يجب أن نحاول تجنب وقوع كارثة بيئية وديموغرافية من خلال محاولة الحد من عدد السكان".

ويرى أليكس أن هذا الرهان هو الذي دفعه إلى الإنضمام لهذه الجماعة.

وأضاف أليكس "في عالم رأسمالي مثل عالمنا ... المجتمع الحالي لأطفال الاستهلاك سيستهلك أكثر من الأجيال قبلهم".

ويفكر هذا الشاب الفرنسي بإجراء عملية لقطع الحبل المنوي وبالتالي فقدان جسمه القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية، ليضمن عدم الإنجاب، ويؤكد أن هذا لا يعني أنه يكره الأطفال، بل على العكس تماماً: "إذا غيرت رأيي يومًا ما، فإنني أفضل أن أتبنى طفلاً بدلاً من أن أنجب طفلي الخاص. يجب أن نعتني بالأطفال الموجودين بالفعل بدلاً من جلب أطفال جدد لهذا العالم."

وبحسب أليكس فقد أظهرت دراسة أجريت عام 2017 أن تقليل عدد الأطفال يقلل من بصمة الكربون لدى الشخص 30 مرة أكثر من التخلي عن قيادة سيارة تعمل بالبنزين.

وفقا للأمم المتحدة، من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9.8 مليار نسمة في عام 2050 و 11.2 مليار في عام 2100.

ومع ذلك، فقد ذكر تقرير من مبادرة الحصاد العالمي أن العالم قد لا يكون قادراً على توفير الغذاء بشكل مستدام لسكان العالم في عام 2050.

أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا