مسلحو التنف يناشدون لفتح ممر آمن لعبورهم إلى الشمال السوري

السبت, 22 كانون الأول 2018 الساعة 13:44 | سياسة, محلي

مسلحو التنف يناشدون لفتح ممر آمن لعبورهم إلى الشمال السوري

جهينة نيوز

بعد إعلان واشنطن سحب قواتها من سوريا طلب فصيل سوري مسلح فتح ممر آمن لعبور عناصره من منطقة التنف والمدنيين المتواجدين في مخيم الركبان نحو شمال البلاد.

وحسبما أفاد "ناشطون" سوريون فإن مهند الطلاع قائد ميليشيا "جيش مغاوير الثورة" العامل تحت مظلة التحالف الدولي ضمن منطقة الـ55 كم التي تضم التنف في الحماد السوري، أكد تسلمهم قرارا رسميا بانسحاب قوات التحالف من قاعدة التنف وكامل منطقة الـ 55 كم.

وأعرب الطلاع عن أمله بفتح ممر آمن لعبور الجيش الحر والفصائل المتواجدة بالمنطقة إلى جانب المدنيين المتواجدين في مخيم الركبان والبالغ عددهم ما يزيد عن 70 ألف نازح نحو الشمال السوري.

كما حذر القيادي من خطورة ما وصفه بالانجرار وراء مواجهات محتملة مع النظام أو الميليشيات الداعمة له وقال إن "انسحاب التحالف الدولي من قاعدة التنف ومنطقة الـ55 سيضع فصائل الجيش الحر في تلك المناطق أمام مواجهة مباشرة مع قوات النظام والميليشيات الإيرانية".

مع ذلك نشر "جيش مغاوير الثورة" اليوم بيانا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه إنه يخطط سويا مع قوات التحالف للوصول إلى "أفضل الخيارات للكل" بعد قرار الانسحاب الأمريكي، مؤكدا أنه "لن يكون هناك أي تغيير في خططنا ومهامنا للحفاظ على أمن منطقة الـ55 كم من أي تهديدات في المستقبل القريب".

ونشر الفصيل صورة تظهر تلقي "جيش مغاوير الثورة" وقوات التحالف دعما جويا بالقرب من التنف "لنستمر بمهامنا لدحر "داعش" وحماية المدنيين في منطقة الـ55 كم" .

وتقع قاعدة التنف التابعة "للتحالف الدولي" قرب الحدود الأردنية وتتمركز قوات أمريكية فيها، حيث تقوم بتدريب فصائل مسلحة أبرزها قوات "الشهيد أحمد العبدو" و"جيش مغاوير الثورة".

وكانت موسكو في وقت سابق اتهمت مسلحي "جيش مغاوير الثورة" بابتزاز النازحين المقيمين في مخيم الركبان وسرقة المساعدات الإنسانية الواصلة إلى هناك.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا