محافظة دمشق تسمح ببناء قبو وغرفة طيارة على السطح الثاني في دمشق القديمة

الخميس, 15 تشرين الثاني 2018 الساعة 15:08 | شؤون محلية, أخبار محلية

محافظة دمشق تسمح ببناء قبو وغرفة طيارة على السطح الثاني في دمشق القديمة

جهينة نيوز

عدّلت محافظة دمشق ضابطة البناء في دمشق القديمة، لتتضمن السماح ببناء قبو خدمات مع الموافقة على بناء غرفة طيارة على السطح الثاني، وذلك ضمن سور المدينة وخارجه، ليأتي كنتيجة تصويت أعضاء المجلس وفق ما أوضحه مدير التخطيط والتنظيم العمراني إبراهيم دياب. وتركزت مداخلات الجلسة الختامية لمجلس المحافظة على القضايا التموينية والشؤون الصحية وغلاء الأسعار في الأسواق، إضافة إلى سوء الخبز في بعض الأفران ونقص الكميات مع ضرورة إحداث أكشاك لبيع الخبز في الأماكن المكتظة.

واستغرب المتداخلون ارتفاع سعر الرابطة السياحية من 275 إلى 350 ليرة دون وجود قرار رسمي بذلك وبشكل اعتباطي، مما دفع مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي شبلي إلى الردّ بأنه ليس مع ارتفاع السعر ولا يوجد في الوزارة أي نية لإصدار قرار برفع السعر وهذا يعدّ مخالفة تموينية، إلا أن ردّ شبلي لم يعطِ النتيجة لأعضاء المجلس، ولاسيما عندما اعتبر أحد أعضاء المجلس أن العبرة ليست بزيادة عدد الضبوط والإغلاقات بل يجب قمع المخالفات بشكل نهائي، علماً أن المخالف يعود إلى المخالفة بعد انتهاء فترة العقوبة أو دفع قيمة الضبط المنظم.

واتهم عضو المجلس أنس مارديني المعنيين بعدم الردّ على الاتصالات الواردة من المواطنين بخصوص تعبئة مادة المازوت على البطاقة الذكية، إلا أن مدير المحروقات إبراهيم أسعد عزا عدم الردّ بسبب الضغط الحاصل خلال هذا الشهر ورغبة المواطنين بتعبئة المادة نظراً لبرودة الطقس، لافتاً إلى أن كل مواطن كتب رقم جواله أثناء التسجيل على البطاقة تم إرسال رسالة على رقمه وإبلاغه عن موعد التعبئة.

ولم تخلُ الجلسة في كل دورة منذ سنوات من طرح مشكلة المشافي الخاصة وارتفاع قيمة فاتورة العلاج بشكل جنوني دون رقابة، إضافة إلى وجود خدمات سيئة في بعض هذه المشافي. وأشارت المداخلات إلى ضرورة تقديم تسهيلات للتراخيص الدوائية ولاسيما أنها تأخذ وقتاً طويلاً جداً من خلال التخليص الجمركي وفحص الأدوية في المخابر.

وطالب بعض الأعضاء بالتشديد على عقود التعقيم المبرمة في المشافي، وخاصة أن الشركات تخلُّ بالشروط بعد أن ترسو المناقصة وذلك بالنقص الحاصل في عدد العمال المحدّد أثناء إبرام العقد، ليؤكد مدير الصحة الدكتور رامز أورفلي أن عقود النظافة والتعقيم تتمّ مراقبتها بعد المباشرة فوراً، ومتابعة العمل من خلال لجنة الإشراف في مكتب الجودة، مشيراً إلى أن الدوريات مستمرة على المشافي الخاصة والتدقيق بالفواتير ومحاسبة المشافي المخالفة التسعيرة المحدّدة من وزارة الصحة، داعياً إلى تقديم شكوى من أي مواطن يتعرّض للاستغلال في أي مشفى أو مركز طبي خاص وسيتم متابعة الشكوى وإنصاف المواطن، ليتفق معه رئيس المجلس المهندس عادل العلبي بخصوص تفعيل ثقافة الشكوى لدى المواطن والتي تخفّف من حالات الاستغلال والغش والغبن للمواطنين.

المصدر:البعث


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا