مشاركون عرب وأجانب يوضحون أهمية المشاركة في معرض دمشق الدولي

الخميس, 13 أيلول 2018 الساعة 09:38 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

مشاركون عرب وأجانب يوضحون أهمية المشاركة في معرض دمشق الدولي

جهينة نيوز_ خاص

قال سفير إندونيسيا لدى سورية لجهينة نيوز على هامش فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته الستين أنه لا يوجد في العالم مثل هذه الفعالية الاقتصادية التي تقيمها سورية سنوياً بعد الحرب التي شنت عليها مشيرا إل أن المعرض يدل على تعافي سورية وإعادة عجلة الحياة الاقتصادية إليها.

وبين السفير الأندونيسي بأن ما يحدث في سورية اليوم يظهر للعالم بأنها قوية وتستطيع التغلب على مشاكلها لتعود الى ألقها وعافيتها، منوها إلى ان المعرض يعطي فرصة لرجال الاعمال السوريين للتعارف على باقي رجال الاعمال من انحاء دول العالم.

وأوضح السفير الأندونيسي بأن مشاركتهم بالدورة 60 جاءت من خلال عرض مواد التجميل والنسيج والمواد الغذائية، وما يشهده المعرض من إقبال كبير جعله يصور تقرير كامل عن واقع المعرض وارساله لدولته قائلا: عند رؤيتهم التقرير لم يصدقوا بأن سورية تعرضت لحرب دامت 7 سنوات لما نقله الإعلام الغربي من تشويه للأحداث التي كانت تجري.

من جانبه بين رئيس الجناح العراقي الدكتور "علاء النوري" لـ جهينة نيوز، بأن قرار الحكومة السورية بإعفاء أجور الشحن ساهم بتشجيع قدوم المزيد من التجار وأن الرحلات الجوية إلى دمشق ما زالت مستمرة ومتواصلة من كافة أنحاء العالم للمشاركة بهذه الدورة ما جعل عدد المشاركين العراقيين المسجلين رسميا يبلغ الـ 90 مشارك.

وأشار النوري إلى أن الاختلاف الذي تشهده الدورة 60 من المعرض عن الدورة السابقة هو التزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري بتطهير جميع المناطق السورية، إضافة لتزايد عدد الدول المشاركة والتي وصلت الى 48 دولة.

ولفت النوري، إلى عدم توقف المشاركات العراقية في معرض دمشق الدولي كون الروابط المشتركة التي تجمع التجار العراقيين والسوريين ذات تاريخ قديم وأن المنتج السوري ذات سوية عالية ومعروف لدى الشعب العراقي.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة شركة "لا يونغ روم" السيد لا يونغ وانغ لـ جهينة نيوز، بأن مشاركتهم الأولى في معرض دمشق الدولي جاءت من أجل تواجدهم بالأسواق السورية لتعريف الجمهور السوري على منتجاتهم كونه شعب صاحب إرادة قوية ويتمتع بالحياة ويسعى جاهداً في إعادة بلده كما كانت عليه في السابق.

وبين "لطفي حنا" ممثل الجناح الأرجنتيني في المعرض، أن هذه المشاركة تفتح أبواب جديدة أمام الجالية السورية المتواجدة في الأرجنتين للمشاركة بهذا العرس الوطني الذي جاء بعد تعب طويل عاشته سورية، مؤكدا أن مشاركة الأرجنتين ستكون دائمة ومستمرة خاصة بعد ملاحظة الإقبال الشديد والمشاركة الكبرى من قبل عدد كبير من دول العالم العربي والغربي.


أخبار ذات صلة


اضغط هنا لمشاهدة ألبوم الصور لهذا الخبر
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا