ارتفاع حصيلة قصف حافلة بصعدة إلى 50 شهيداً معظمهم أطفال والمنظمات الدولية تُدين

الخميس, 9 آب 2018 الساعة 23:43 | سياسة, عربي

 ارتفاع حصيلة قصف حافلة بصعدة إلى 50 شهيداً معظمهم أطفال والمنظمات الدولية تُدين

جهينة نيوز

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مساء اليوم الخميس أن عدد ضحايا القصف الذي استهدف حافلة مدرسية في سوق مزدحم في محافظة صعدة اليمنية، ارتفع إلى 50 شهيداً و77 جريحاً أغلبيتهم من الأطفال، مؤكدةً "يجب ألا يدفع أي طفل ثمناً لنار أشعلها الكبار".

من جهتها أدانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) القصف وقال جيرت كابيلير، المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "لا أعذار بعد الآن.. هل يحتاج العالم حقاً المزيد من أرواح الأطفال الأبرياء لوقف الحرب القاسية على الأطفال في اليمن؟".

أما منظمتا "سيف ذي تشيلدرن (أنقذوا الأطفال)" و"أطباء بلا حدود" فأدانتا الغارة. وقالت "سيف ذي تشيلدرن": إن الأطفال كانوا على متن حافلة عائدة "من رحلة مدرسية عندما توقف السائق لشراء شيء ليشربه" واصفة الهجوم بـ"المروّع". ودعت المنظمة أيضاً إلى "تحقيق كامل وفوري ومستقل في هذا الهجوم وغيره من الهجمات التي وقعت مؤخراً واستهدفت المدنيين والبنى التحتية المدنيّة".

أما منظمة أطباء بلا حدود، فكتبت في تغريدة على تويتر أن الحافلة تعرّضت "للقصف في سوق ضحيان بين صعدة ويسنم حيث تقدّم فرق أطباء بلا حدود الدعم الطبّي".

وأضافت في تغريدة أخرى "ما زال المدنيون في اليمن يدفعون ثمناً باهظاً بعد 3 سنوات من الحرب تسبّبت بمقتل وإصابة وإعاقة الآلاف. إنّ الإصابات في صفوف المدنيين أمرٌ غير مقبول".

وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا