تركيا تحاول تقوية نفوذها شمالي سوريا بسياسات "التتريك"!

الثلاثاء, 3 تموز 2018 الساعة 12:37 | سياسة, محلي

تركيا تحاول تقوية نفوذها شمالي سوريا بسياسات

جهينة نيوز

تحاول أنقرة عبر العديد من الاجراءات والسياسات "تتريك" مناطق نفوذ "درع الفرات" خاصة عفرين و اعزاز وذلك بغرض تقوية نفوذها شمال سوريا.

وبحسب تقرير لرويترز قالت "قبل عامين توغلت تركيا شرقا بشكل أكبر في شمال سوريا في عملية أُطلق عليها اسم "درع الفرات" للقضاء على مسلحي "داعش" ووقف تقدم وحدات حماية الشعب الكردية.

فبعد قرابة أربعة أشهر من انتزاع قوات تدعمها تركيا السيطرة على تلك المنطقة الواقعة في شمال سوريا من قبضة وحدات حماية الشعب الكردية المسلحة تفرض العلامات على نفوذ تركيا نفسها في كل مكان، من المشروبات الغازية التي تباع في متاجر مغبرة إلى الوجود الكثيف لقواتها الأمنية في الشوارع.

وأصبح لتركيا وجود هناك منذ ذلك الوقت وبدأت في فتح مدارس والمساعدة في إدارة مستشفيات.

وفي هذه المنطقة يدرس تلاميذ المدارس اللغة التركية كما توجد لافتات إرشادية باللغة التركية وقوة شرطة دربتها تركيا ومكتب بريد تركي.

واتهمت دمشق تركيا بأن لها أطماعا استعمارية بينما يندد بعض الناشطين السوريين بما يصفونه بإضفاء الطابع التركي على المنطقة.

الأعلام التي ترفرف في مدينة عفرين هي أعلام "المعارضة المسلحة" وتركيا، لكن ليس هناك أدنى شك بشأن من له السيطرة في هذه المدينة التي نالت منها المعارك.

من جهة اخرى عرضت قناة RT شكوى السوريين في شمال البلاد من الإجراءات التي اتخذتها السلطات التركية في المناطق التي تسيطر قواتها عليها، والذين نددوا بسياسات "التتريك" في مناطقهم.

وقال آخرون إن عفرين شمال سوريا ستشهد على الأرجح تطبيق ”نموذج مماثل“ لما تم في مناطق أخرى واقعة إلى الشرق منها.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 شمتان
    4/7/2018
    19:13
    العاقل من اتعظ من كيس غيره
    خلي التركي يعمل و يكتر بالشمال السوري ويبني على الرمال و في الهواء ما شاء من احلام و اوهام بس لما بجي قرار التحرير راح يندعس هو و عصاباته تحت البوط العسكري بلا رحمة و إذا الصهيوني أو الأميركي ما تجرأ و حارب مع عصاباته بالجنوب هو نفس الشي راح يعمل فلا الناتو و لا اميركا يريدون حربا عالمية ثالثة ستدفع فيها تل ابيب الثمن الأبهظ و معهم مشيخات النفط الصهيونية في خليج الخنازير الوهابي التكفيري
  2. 2 مجد سليم
    8/7/2018
    10:35
    غاب القط العب يافار
    مشاكل سورية بدأت بالتراجع والجيش السوري احاط دمشق والمطقة الجنوبية بالامان. بعد وقت قصير سيتحرك الجيش والطيران باتجاه ادلب لتقليص المساحات التي يتواجد فيها الخونة اما بالمصالحة أو الهجرة الى الداخل التركي . والارض السورية ستبقى لسورية كما كانت من قبل الاحداث . والمحتل التركي سينداس على الرأس ويقتل اذا اصر على البقاء . أو ينسحب ويعود الى أوكاره ويعلن اندحاره. وكلمة حق تقال ان الجيش التركي اقتلع الاغبياء الاكراد الذين تمردوا على الدولة السورية وعلى الاتراك ان ينسحبوا بريحة طيبة دون اللجوء الى طردهم أو قتلهم على الارض السورية. ويختاروا العلاقات الطيبة الودية التي كانت ويعود الرشد الذي كان الى رأس اردوغان

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا