الرئيس الفلبيني دوتيرتي: الرب "سخيف" لأنه فكر في حادثة إخراج آدم من الجنة

الثلاثاء, 26 حزيران 2018 الساعة 13:33 | منوعات, منوعات

الرئيس الفلبيني دوتيرتي: الرب

جهينة نيوز:

أثار الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، غضبا في بلاده، ذات الأغلبية الكاثوليكية، بعدما وصف "الرب" بأنه "سخيف".

فقد انتقد، في خطاب بثه التلفزيون، قصة آدم وحواء وخروجهما من الجنة كما يرويها ال Yنجيل، وعقيدة الخطيئة الأولى في الديانة المسيحية.

ويعرف دوتيرتي بتصريحاته المثيرة وهجومه اللاذع على خصومه.

ونددت الكنيسة وعدد من المواطنين بتصريحات دوتيرتي، ولكن مكتب الرئيس قال إنه عبر عن رأيه الخاص.

وسبق أن انتقد الرئيس الفلبيني البابا مستعملا لغة فجة، وأدلى بسلسلة من التصريحات وصفت عبر العالم بأنها عدائية.

وجاءت تصريحاته الأخيرة في خطاب ألقاه بمدينة دافاو، التي كان عمدة لها، قبل أن يصبح رئيسا للبلاد.

وتساءل دوتيرتي قائلا: "من هو هذا الرب السخيف؟"، منتقدا قصة خلق آدم وحواء وخروجهما من الجنة وأكلهما من الشجرة، كما يرويها الإنجيل.

وقال: "تخلق شيئا كاملا، ثم تفكر في حادثة تسعى لتدمير ما خلقته".

وانتقد الرئيس عقيدة الخطيئة الأولى، التي تعني أن جميع البشر مدنسون بخطيئة آدم وحواء، قائلا: "لم تكن ولدت وقتها، ولكنك اليوم مدنس بالخطيئة الأولى، ما هذا الدين؟ لا أقبل هذا؟".

ورد الأسقف، أرتورو باستيس، على الرئيس واصفا إياه بأنه "رجل مجنون"، وحض الناس بأن يدعوا الله بأن يغفر له "ما جا ء على لسانه من تجديف، وأن يخلصه من نزعته الدكتاتورية".

ويعرف دوتيرتي بانتقاده الصريح للكنيسة الكاثوليكية في بلاد 90 في المئة من سكانها مسيحيون، وأغلبهم كاثوليك.

وقد أثارت تصريحاته ردود فعل وجدلا على الانترنت.

المصدر BBC


أخبار ذات صلة

أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    26/6/2018
    17:13
    لرئيس الفلييني يذكرني بحادثه تكسيرسيدنا ابراهيم لاصنام لكعبة
    الدين احد اشكال الفكر والثقافه الانسانيه التي تشكلت لتؤسس لقيمنا واخلاقيتنا وتصوب سلوكياتنا ولتدلنا علي الطريق الصحيح وليس لسجننا في الكتب المقدسه - وربما كان يتوجب على الرسالة السماويه ان تاتي بصيغه الاسطوره وتتجتاوز العقل لمن لا يستطع ان يفهمها ، والمشكلة اليوم هي بوكلاء الرب الذين يجب ان يغيرو خطابهم الثقافي والفكري والفلسفي لكي لا تبقى تحكمنا عائله روكفلر في الغرب وال البيت في الشرق وربما اكتشاف الرئيس الفليبين جاء متاخرا واعتقد كلمه سخيف كان يقصد بها من يمثل هذا الرب علي الارض - واصبحت صوره الرب بانه سخيف وجاهل وكذاب وارهابي ولا يؤمن بالعدل او بالتسامح ؟! ولكن المشكله واذا نسفنا هذه العقيده اين البديل ؟ حتما سنلجا الي الكتب المقدسه للفوضى الخلاقه وهذا بيت القصيد .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا