النكبة في ذكراها السبعين بقلم : محمد رقية

الأربعاء, 16 أيار 2018 الساعة 19:58 | منبر جهينة, منبر المحليات

النكبة في ذكراها السبعين بقلم :  محمد رقية

جهينة نيوز

سبعون عاماً مرت على النكبة التي حلت بفلسطين وشعبها , عندما سلم الاستعمار البريطاني في عام 1947 العصابات الصهيونية التي جلبوها من كل دول العالم منذ وعد بلفور عام 1917 مقاليد الأمور بتاريخ 15- 5 – 1948 وارتكبت هذه العصابات كل أنواع المجازر بحق الفلسطينيين وهجرتهم من بيوتهم وأراضيهم ومدنهم وقراهم التي تجاوز عددها 1300 قرية ومدينه . سبعون عاما يحمل الفلسطينيون سندات ممتلكاتهم ومفاتيح منازلهم ولن يفرطوا بها أملا بالعودة إلى أرضهم وبيوتهم.

إن المقاومة التي تأسست في بداية عام 1965 , وضعت الإسفين الأول في صدر هذا الاحتلال الاستيطاني , التي سوف لن تنتهي حتى إنهاء هذا الاحتلال , رغم كل ما يمر بالمنطقة من كوارث .

إن وجود هذا الجسم الغريب ضمن وطننا جعل منطقتنا في حالة غليان منذ عام 1948 وحتى الآن , ولن يسود الاستقرار هذه المنطقة حتى زوال هذا الكيان برمته . فكل المصائب والمذابح والكوارث والنكبات التي نعيشها وآخرها نكبة الربيع الصهيوني ناتجة عن هذا الكيان الغاصب . ولولا صمود سورية لأطاحت نكبة ربيعهم الصهيوني بالجمهوريات العربية جميعها الى يوم الدين ولكانت انتهت قصية فلسطين وكل قضايا التحرر والسيادة الوطنية في بلادنا الى أبد الآبدين ، وبالرغم من كل ماحصل واعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان المحتل ونقل السفارة الأمريكية إليها في هذه الذكرى الحزينة ، ستبقى فلسطين هي البوصلة وهي الهدف مهما حاول عملاء بني صهيون وسيدهم الأمريكي طمسها، وما انتفاضة العودة التي نعيشها حالياً إلا إحدى تجليات هذا الصمود وهذه المقاومة. وطالما أن إرادة المقاومة والصمود مستمرة فسيزول هذا الكيان وكل الخونة المرتبطين به عاجلا أم آجلا مهما امتد الزمن .

تحية إلى حماة الديار وكل المقاومين الفلسطينيين والعرب في كل مكان .


أخبار ذات صلة

أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا