دهاء غير مسبوق للـ بي بي سي و إستغلال أزمة الامراء المعتقلين في التسويق

السبت, 25 تشرين الثاني 2017 الساعة 13:25 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

دهاء غير مسبوق للـ بي بي سي و إستغلال أزمة الامراء المعتقلين في التسويق

خاص جهينة نيوز

شركة فنادق الريتز كالرلتون الأمريكية و التي تملك 98 فندق فخم في 30 دولة تحول فندقها في مدينة الرياض الى غوانتانامو آخر سجنائه حلفاء سابقين للإدارة الأمريكية و السجانيين عناصر من شركة بلاكووتر, و لكن رغم كل الشهرة التي نالها فندق الريتز كارلتون خلال الأيام الماضبة و لكن لم تخدم أهدافه التسويقية.

و مع تسرب تقارير تفيد بتعرض الأمراء السعوديين الى تعذيب و تعليق الوليد بن طلال من قدميه و هو أول من تبرع لبلدية نيويورك بعد قيام سعوديين مرتبطين بالمخابرات الامريكية بتفجير برجي التجارة الدوليين أو ما يعرف بأحداث الحادي عشر من أيلول, و بعد ظهور سعد الحريري و هو يرتدي حذاء واسع و أنباء تفيد بتعرض لتعذيب وحشي, قامت البي بي سي كعادتها بتبيض صفحة آل سعود و لكن المفارقة أن التقرير البريطاني تحول الى مادة إعلانية تصور مسابح الفندق و صالاته و خدماتها, و كأن الأمراء المعتقلين نزلاء بإرادتهم في الفندق و خدمات الفندق متاحة لهم و ليسوا سجناء سياسة حلب البقرة الأمريكية.

تقرير البي بي سي و الذي وصف بالسبق الصحفي و تناقلته عشرات التلفزيونات و مواقع الأنترنيت لم يصور وجه أي أمير سعودي سوى صورة ولي العهد ابن سلمان معلقة على جدران الفندق الفاخر, و حتى الأشخاص الذين تم تصويرهم من الخلف و بحسب مصادر جهينة نيوز لا يوجد بينهم أي أمير, و تحول تقرير البي بي سي الى إستعراض لبعض جنود المخابرات السعودية, و عباءات بيضاء لرجال لم تكشف وجوههم يعتقد أنهم عناصر من بلاكووتر.

التقرير الذي بثته البي بي سي من يشاهده يعتقد أنه ما دة إعلانية مدفوعه الأجر لإستعراض خدمات الفندق الذي تحول الى معتقل, و للمفارقة البي بي سي لم تتسائل لماذا المواطن السعودي اذا اتهم بالفساد يدفع و يسجن بينما الامير يمكن التفاوض معه لاعادة ما سرق علماً بأن أكبر فساد حدث في تاريخ السعودية كان خلال زيارة ترامب حيث تم توقيع صفقات التفاوض عليها يحتاج الى فترة زمنية تزيد عن مدة تولي الملك سلمان السلطة.

لقد فعلها ترامب, تعهد بحلب البقرة الحلوب و حلب البقرة و من يرعى لهم تلك البقرة, و لكن حلفاء أمريكا الحاليين عاجزين عن فهم مغزى وجود حلفاء واشنطن السابقين في سجون ابن سلمان لان ابن سلمان ربما يعتقد بانه أدهى من الوليد بن طلال الذي بات ليله أميراً و أستيقظ أسيراً, و من المؤكد أن تقرير البي بي سي أكان ترويجي للفندق ام تبيض لصفحة النظام الوهابي و بسبب عدم عرض صورة اي أمير أصبح من المؤكد دقة التقارير التي تتحدث عن تعذيب الأمراء.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا