محققون أمميون الى قاعدة الشعيرات.. والسبب؟

الخميس, 12 تشرين الأول 2017 الساعة 12:15 | سياسة, محلي

محققون أمميون الى قاعدة الشعيرات.. والسبب؟

جهينة نيوز

افاد دبلوماسيون بأن محققين أمميين حول الأسلحة الكيميائية سيتوجهون هذا الأسبوع إلى قاعدة الشعيرات الجوية السورية للتحقيق بذريعة شن الحكومة السورية منها هجوماً بغاز السارين.

وجاءت الزيارة استجابة لطلب روسيا التي وجهت انتقادات شديدة لعمل لجنة التحقيق المشتركة متهمة إياها بالانحياز لأنها سبق ورفضت دعوة وجهتها إليها دمشق لزيارة قاعدة الشعيرات.

ونشرت وسائل إعلام أن المحققين توجهوا الاثنين إلى دمشق ومن المفترض أن يزوروا القاعدة الجوية السورية الواقعة في محافظة حمص وتأتي هذه الزيارة بعد أسابيع قليلة من نشر الأمم المتحدة تقريراً حول الهجوم الكيميائي الذي استهدف بلدة خان شيخون السورية والذي ردت عليه واشنطن بضربة صاروخية غير مسبوقة استهدفت القاعدة الجوية السورية.

ويتبع المحققون الذين سيزورون الشعيرات لبعثة تحقيق دولية حول الأسلحة الكيميائية في سورية شكلتها لجنة مشتركة بين الأمم المتحدة والمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية.

وبحسب محللين يخشى دبلوماسيون غربيون من أن تستخدم الحكومة السورية هذه الزيارة للتأكيد مجدداً عما حدث في خان شيخون وهو أن الغاز السام كان موجوداً في مخزن داخل البلدة الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة وأنه انتشر جراء ضربة جوية أصابت المخزن بصورة عرضية.

وأعلنت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة في تقرير حول وضع حقوق الإنسان في سورية في مطلع سبتمبر الماضي أنها جمعت كما كبيراً من المعلومات تشير إلى أن الطيران السوري يقف خلف الهجوم الذي جرى في 4 أبريل الماضي وتسبب بمقتل 87 شخصاً واعتبرت اللجنة أن "استخدام غاز السارين من قبل القوات الجوية السورية يدخل في خانة جرائم الحرب".

وتنفي الحكومة السورية باستمرار أي استخدام للأسلحة الكيميائية وما جاء بالتقرير غير صحيح مؤكدة أنها فككت ترسانتها في عام 2013 بموجب اتفاق روسي-أمريكي أعقب هجوماً بغاز السارين على منطقة الغوطة الشرقية قرب دمشق وتسبب بمقتل المئات ووجهت أصابع الاتهام فيه إلى دمشق وأنها لم تستخدم الأسلحة الكيميائية "ضد شعبها" متهمة لجنة التحقيق بالخروج عن صلاحياتها و"تسييس" عملها.

وأكدت بعثة في نهاية يونيو الماضي لتقصي الحقائق شكلتها المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية أن غاز السارين استخدم في الهجوم على خان شيخون لكن من غير أن تحدد مسؤولية أي طرف.

المصدر: روسيا اليوم


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 ع م
    12/10/2017
    13:34
    اكاذيب امريكية
    تتهرب لجنة التحقيق الدولية من تشكيل لجنة تضم خبراء روس لأنه توجد لدى روسيا أدلة جو فضائية واستخباراتية على كون السلاح الكيماوي كان ضمن مخازن المسلحين وليس في الصواريخ السورية العادية وغير الكيماوية. لأن ذلك لايصب في مصلحة المخطط الأمريكي الصهيوني وهذا يشبه تماما فبركة الاتهامات بمقتل الحريري الذ ي اغتالته امريكاواسرائيل

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا