التطرف المناخي .. بقلم الدكتور : محمد رقية

الخميس, 3 آب 2017 الساعة 13:36 | منبر جهينة, منبر السياسة

التطرف المناخي .. بقلم الدكتور : محمد رقية

جهينة نيوز:

التطرف على مايبدو لم يعد يقتصر على المجتمعات البشرية , بل وصل إلى الطبيعة بفعل هذه المجتمعات العدوانية وخاصة العنصر الأهم في الطبيعة وهو المناخ . فقد لوحظ في السنين الأخيرة بمنطقتنا تطرف مناخي شديد ببعديه السالب والموجب سواء في الصيف والشتاء أو في الليل والنهار . ففي الصيف وصلت الحرارة إلى خمسين درجة في العديد من المناطق ولفترات طويلة استمرت أسابيع لم تكن معهودة قبلا" , وقاد هذا إلى يباس الأشجار المثمرة والنباتات والأعشاب حتى لو سقيت لأن أوراقها لاتتحمل مثل هذه الحرارات العالية لفترات طويلة , وهذا مالاحظته في العديد من البساتين والمزارع .وإن ذلك أثر ويؤثر على انتاج هذه الأشجار والخضار المختلفة وزيادة أسعارها بشكل غير معقول . وينعكس ذلك أيضا" في نقصان كميات المياه المتوفرة وتبخر شديد للمياه السطحية وجفاف الينابيع في العديد من الأماكن بما فيها المناطق الساحلية وانخفاض مستوى المياه الجوفية في الكثير من الآبار وحدوث بالتالي جفاف عام في منطقتنا لم يسبق له مثيل , ويقود بالتالي إلى تصحر الكثير من المناطق وتحولها إلى مناطق غير قابلة للحياة وهنا الطامة الكبرى .

وفي الشتاء نلاحظ ظاهرة الصقيع الشديد , الذي يمتد لأسابيع متواصلة دون أمطار أو ثلوج , مما يقضي على الكثير من الأشحار والنباتات , التي لا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة ويؤدي إلى يباسها ومن ثم فقدان أنواع جديدة من النباتات والأشجار المثمرة , وإلى أذاء البشر والحيوانات والحجر

كما أن الشيء الآخر الذي نلاحظه هو الفروقات العالية في الحرارة بين النهار والليل ليس فقط في المناطق الصحراوية , بل وصل الأمر حتى المناطق الساحلية وهذا أمر غريب لم نعهده سابقا"

وعلى المستوى العالمي نلاحظ ارتفاع عام في درجة حرارة الأرض بفعل ظاهرة الدفيئة أو الإحتباس الحراري وقد أدى ذلك مؤخرا" إلى انفصال أكبر جبل جليدي من جليد القطب الجنوبي , الذي بدا واضحا" بالصور الفضائية وتبلغ مساحته حوالي 5800كم2 ويزن نحو تريليون طن ويعادل واحدا" من أكبر الجبال الجليدية على الإطلاق .

قد يكون بعض هذا التطرف المناخي في منطقتنا حصل بفعل مشروع هارب الأمريكي , الذي يغير مناخ المناطق اصطناعيا". فهل انتبهت الجهات الوصائية إلى هذا الأمر وقامت بدراسته جديا" وتحديد أسبابه الحقيقية للتخفيف من آثاره , والتأكد من تداعيات مشروع هارب على بعضها , كالعاصفة الغبارية التي أصابت سورية قيل عامين والتي استمرت اسبوعين متواصلين في أوقات لاتحدث فيها مثل هذه العواصف , التي كتبت عنها مقالا: في حينه واستنتجت بأنها ناتجة عن الفعل الأمريكي الخبيث وأكد هذا الإستنتاج بعد عام مركز فيرل الالماني .

نأمل من الجهات الوصائية المختصة دراسة هذه الظواهر المتطرفة عن كسب قبل أن يسبق السيف العزل , وأنا جاهز لتقديم أي مساعدة بهذا الخصوص


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا