فراس معلا.. سأكون من العشرة الأوائل في بطولة هنغاريا

الخميس, 3 آب 2017 الساعة 12:03 | رياضة, رياضات أخرى

فراس معلا.. سأكون من العشرة الأوائل في بطولة هنغاريا

جهينة نيوز- خاص:

عقد السباح العالمي فراس معلا، مساء أمس، مؤتمرا صحفيا في مدينة الشباب برعاية سيريتل وبروجيم معلا تحدث فيه عن مشاركته القادمة في بطولة العالم للسباحة لفئة الماسترز في هنغاريا.

وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين:

أرحب بالإعلاميين المشاركين بالمؤتمر الصحفي وكما كنتم مشاركين لي قبل عشر سنوات في انجازي بين قبرص واللاذقية تكونون اليوم أيضا لنعلن عن مشاركتي في بطولة هنغاريا للسباحة فئة الماسترز حققت الكثير من الأرقام القياسية لكن البطل العالمي يتوق للإنجازات والمشاركات فهي أصبحت في وجدانه وإيمانا بمقولة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد( كل إنسان بموقعه يستطيع أن يدافع عن بلده) فإنني كرياضي أشارك في هذه البطولة لتكون المشاركة الأولى لسورية في الماسترز التي تقام كل سنتين مرة منذ عشرين عام.

وعن استعداده للبطولة وجاهزيته لها أجاب بدأت بالاستعداد منذ عامين عندما انتهت بطولة العالم في روسيا بقازان عام 2015 قررت أن أشارك فيها والبداية كانت صعبة ولكني استطعت أن أتأقلم مع هذا الوضع بتدريبات يومية صباحا ومساء لمدة ست ساعات وبالتصميم والإرادة اجتزت التدريبات ووصلت لجاهزية تامة قبل أسبوع

وأضاف إن مشاركة 108 سباحين هو رقم كبير وإن الأسماء المشاركة هي أسماء كبيرة مثل السباح الإيطالي حامل اللقب في 2015 و2012 وخاصة انه يشارك في مسابقة 800م ومسابقة 3 كم وهو سباح يمتهن السرعة وسباحين عالميين آخرين ولكني أيضا سباح عالمي حامل لقب كابري نابولي ولا أقل عن الأبطال المشاركين وسأكون من أبرز السباحين وفي المقدمة مبينا انه تجاوز عائق نوعية المياه فالأمر سواء إن كانت المياه حلوة أو مالحة نلت سابقا المركز الخامس في فرنسا وكانت المياه حلوة.

وشكر السباح العالمي معلا باسمه واسم كل الرياضيين شركة سيرياتيل على دعمها الدائم للرياضة وأشار إلى دعمها له قبل 10 سنوات في اجتياز البحر المتوسط بين قبرص واللاذقية في المرتين من ناحية الدعم المادي والمعنوي وتأمين المستلزمات التقنية وها هي اليوم تعود لتقدم الدعم لي لإيمانهم برعاية الرياضيين ولقناعتهم أنهم يرعون بطل كبير

وبين السيد همام معلا أن رعاية بروجيم معلا للحدث هي واجب وطني ونحن كشركة معلا يجب أن ندعم أي إنجاز رياضي وأي بطل رياضي له إنجاز يرفع علم سورية عاليا واعتبر هذا أعلانا لدعم كل أنواع الرياضة والرياضيين وكل الأعمار سالكين بذلك طريق سيرياتيل الوطنية التي دعمتني وأشقائي كما كل الرياضيين وسنكون موجودين بأي إنجاز رياضي

وأوضح السباح العالمي فراس معلا بأن السباق سيكون في المياه المفتوحة لمسافة 3 كم ويحتاج لسرعة بالدرجة الأولى وتكمن صعوبته بالانطلاقة فالمشاركين 108 سباحين ضمن مسافة 50م حتى ينطلقوا وهذا أمر صعب ويحتاج لتكنيك عالي فيجب على المتسابق أن يكون في المقدمة منذ البداية ليكون بإمكانه الاستمرار

استطعت ضمن تدريباتي أن أحقق أرقام زمنية جيدة مقارنة بالأرقام المحققة سابقا في البطولة وهو بين(35.45 دقيقة و 36.45 دقيقة) اجتزت 4 اختبارات وكان الزمن ضمن(36.55 و 37.05 و36.50 و36.48) وقمت بتدريباتي ضمن مسبح مدينة الشباب الذي كان مفتوحا لتدريباتي دائما

وفي سؤال كيف استطاع أن يكون متدربا على أيدي مدربين في حين أنه البطل العالمي إضافة إلى أنه أمين عام اللجنة الأولمبية السورية أجاب تدربت على أيدي مدربين وتناسيت تماما أني صاحب منصب إداري والتزمت بالتدريبات وبمدربين لإيماني أن من يريد أن يكون بطلا يجب أن يلتزم بتعليمات المدرب ولدي رسالة أوجهها للرياضيين أن البطل لا يتوقف عند حد معين أو عمر معين وثقافة البطولة مهمة لتحقيق الانجاز

وحول وضع السباحة في سورية أشار معلا إلى أنه بطل عالمي من خلال وجوده في سورية ولم أتدرب خارجها بل في مسابح الاتحاد الرياضي مسبح تشرين والاتحاد العسكري وحاليا مدينة الشباب فالرياضي يستطيع أن يخلق لنفسه البطولة بالمتابعة والمثابرة ثم يأتي دور الدعم المادي وإقامة المعسكرات

وعن دعم شركة معلا للرياضيين وكيفية اختيارهم بين السيد همام معلا أن كلمة دعم تحمل جانبين دعم معنوي ودعم مادي وسورية أخرجت أبطالا عالميين ولكن الرياضة الآن هي احتراف والحافز المادي للرياضي هو الأساس فقد وصلت أرباح بعض الرياضيين العالميين إلى ملايين الدولارات وعندما نختار الرياضي نختار رياضي له إنجاز فنحن كشركة راعية مهمتنا رعاية البطل وليس مهمتنا أن نخلقه وبدعم بسيط يستطيع أبطالنا أن يكونوا على مستوى ونتمنى أن تعمم تجربة سيرياتل في رعاية الرياضة على جميع الشركات الوطنية

كما أكد السيد علاء سلمور رئيس القسم الإعلامي في شركة سيرياتل الراعية للحدث أن سيرياتيل داعم دائم لجميع الفعاليات والنشاطات الثقافية والوطنية السورية وعندها إيمان كبير بالطاقات السورية ونحن اليوم بأمس الحاجة للخبرات السورية ومسرورين بتكرار تجربتنا ودعمنا للسباح العالمي فراس معلا وبتعاوننا مع بروجيم معلا وهدفنا الاسمي هو رفع العلم السوري عاليا ولا مقياس محدد لرعاية سيرياتل لأي انجاز إنما الانجاز هو الذي يحدد

وانتهى المؤتمر بلحظات بكاء من فراس وشقيقه همام معلا عندما جاؤوا على ذكر والدهم وصفق الحضور مشجعين للبطل ومتمنين له الفوز بالبطولة ورفع العلم الوري عاليا في المحافل الدولية

شكر فراس معلا الحضور ووعد أن يكون ضمن العشرة الاوائل وثمن رعاية سيريتل وبروجيم معلا على رعايتهما للحدث

وعلى هامش المؤتمر تحدث فراس معلا لـجهينة نيوز( بطولة العالم للسباحة الطويلة الماسترز في هنغاريا تقام في 11/8/2017 بمشاركة 108 سباحين من مختلف دول العالم أبرزهم السباح الايطالي حامل اللقب لعام 2015 وستكون المنافسة قوية مع سباحي العالم ولكن قياسا إلى التحضيرات التي قمت بتحضيرها لهذه المهمة سأكون من العشرة الأوائل)

ومقارنة بإنجازي العالمي السابق اجتياز البحر بين قبرص واللاذقية فهذه المسابقة تعتبر أصعب وذلك بسب وجود منافسين بينما عبور البحر فكنت وحدي وبالنسبة لي يبقى اجتياز البحر هو الانجاز الاغلي على قلبي فقد كنت متابعا من كل دول العالم ومن السوريين خاصة

وصرح السيد علاء سلمور رئيس قسم الإعلام في شركة سيرياتيل لـجهينة نيوز ( سيريتل دائمل لديه إيمان بطاقات الشباب السوريين ولدينا طموح فوق الغيم لنعليك

ومشاركة البطل فراس معلا في هنغاريا ضمن بطولة السباحة هي إنجاز كبير نتمنى أن يتوج بترتيب سوري مهم بين النتائج ... سيرياتيل دائما تحب أن ترعى الرياضيين السوريين كما ترعى كل الفعاليات الوطنية والرعاية ستكون مع بروجيم معلا)

كما بين السيد همام معلا مدير شركة بروجيم معلا( إن مشاركة السباح العالمي فراس معلا هي مشاركة مفاجئة لنا وخاصة بعد انقطاع 10 سنوات عن البطولات هذه البطولة هي إثبات وجود سوري على خريطة العالم في مجال السباحة وطبعا سيكون ضمن العشرة الاوائل وسيكون انجازه اثبات للعالم أن الشعب السوري رغم الازمات ظل صامدا في وجه الإرهاب وستعود الرياضة السورية متألقة

وعن رعاية بروجيم معلا للحدث قال إن رعاية الحدث بالنسبة لي لها جانبان الأول هو شخصي وهو أن فراس أخي وكنا وبقينا معا في مجال البطولات والسباحة على مدار 25 عاما

والجانب الثاني رعاية الرياضيين واجب وطني لأي شركة ونحن كشركة رياضية على الأقل ندعم الانجازات الرياضية دعمنا فراس وسندعم أي إنجاز رياضي يستطيع أن يرفع علم سورية

يذكر أن فراس معلا مواليد اللاذقية عام 1971 وخريج كلية الحقوق في دمشق بطل العالم للهواة في سباق كابري نابولي مسافة 35 كم عام 1990 بطل العرب سوريا مسافة 20 كم -المركز الخامس في بطولة العالم للمحترفين في فرنسا، والرابع في بطولة العالم في اليابان عام 1998.

بطل آسيا عام 2002 وثاني آسيا عام 2004 أول سباح عالمي يسبح بين القارتين أوروبا وآسيا مسافة 110 كم بزمن 42 ساعة عبور البحر بين قبرص وسوريا بعد قطع مسافة 110 كم والسباحة المتواصلة لمدة 42 ساعة متواصلة، أمين عام اللجنة الاولمبية السورية

المصدر: جهينة نيوز- عبادة محمد


أخبار ذات صلة


أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 infotintin4@gmail.com
    11/8/2017
    18:42
    أحمد عمر
    كل الأمنيات الطيبة للسباح فراس بفوز يُسعد سوريا الصديقة والعرب. السباحة من الرياضات التى لها مذاق خاص كون خوض منافساتها فردية وليست جماعية كالباسكت بول مثلا أو كرة السلة، أو كرة القدم. تتطلب رياضة السباحة إرادة قوية لقبول التحدى، وتحتاج إلى غذاء من نوع خاص، وتدريبات متواصلة مختلفة، وإرادة على الوصول إلى نقطة النهاية. فى هذا الصباح خرجت مبكرا أشترى صحيفة الأهرام المصرية، فأنا من مدينة القاهرة العاصمة، ولا أدرى لماذا لا يكون هناك تكامل إعلامى عربى، مثلا: فضلا متابعة..
  2. 2 infotintin4@gmail.com
    11/8/2017
    18:44
    أحمد عمر
    الصحف السورية توزع فى محافظات مصر، والعكس صحيح للصحف المصرية. لماذا لا يلتفت المجلس الأعلى للصحفيين العرب إلى هذه النقطة لتُعمم عربيا؟! نندهش من تصرفات بعض الجهات الإعلامية العربية. وكخبر السباح فراس السورى الذى استوقفنى ونتمنى أن يُسعد الشعب السورى الصديق، استوقفنى كذلك بصحيفة الأهرام الورقية المصرية عدد الجمعة اليوم، خبر فتى مصرى مصاب بمتلازمة داون يستعد لعبور بحر المانش ويحتاج الفتى صاحب السبعة عشرة ربيعا وصاحب متلازمة داون، إلى 15 ساعة سباحة انطلاقا من الضفة الإنجليزية دوفر، إلى الضفة الفرسية كاليه. فضلا متابعة..
  3. 3 infotintin4@gmail.com
    11/8/2017
    18:45
    أحمد عمر
    درجة ذكائه لا تتعدى ذكاء طفل عمره ثمانى سنوات،إسمه محمد الحسينى بستعد لعبور بحر المانش فى الأسبوع الأخير من (آب) الجارى. وبالبحث عن خبر عن نفس الخبر بمواقع أخرى، ومما قالته السيدة أمه: «إن القوة الحقيقية تظهر عندما يواجه الإنسان تحديا صعبا من تحديات الحياة ويفكر لنفسه ولغيره إيجابيا». وقالت كذلك: حين لا تجد مجتمعا يعيق، فلن تجد هناك شخص معاق. كل الأمنيات بالنجاح للسباح السورى فراس المعلا فى مهمته، والفتى المصرى صاحب متلازمة داون الذى يستعد لعبور المانش. فضلا متابعة..
  4. 4 infotintin4@gmail.com
    11/8/2017
    18:47
    أحمد عمر
    إدعمونا إعلاميا فى اليوم الذى يبدأ فيه صاحب متلازمة داون عبور المانش. كل أمنياتى لفراس المعلا بفوز يسعدكم ويسعدنا سويا، لعل انتصار السباح السورى، والسباح المصرى صاحب متلازمة داون يكون سببا فى إصلاح وترميم معنويات ملايين من الشباب العربى. إنتصار رياضى يعالج ما عجز عنه بعض السياسيبن العرب. أصدق الأمنيات الطيبة للشعب السورى صاحب الأخلاق العالية الرفيعة.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا