مع تعافي قطاع النقل السككي في سورية.. البضائع المنقولة تجاوزت 208 آلاف طن وعدد الركاب 248 ألفاً

الخميس, 13 تموز 2017 الساعة 15:20 | اقتصاد, محلي

مع تعافي قطاع النقل السككي في سورية.. البضائع المنقولة تجاوزت 208 آلاف طن وعدد الركاب 248 ألفاً

جهينة نيوز

اعلن مدير المؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور نجيب فارس أن المؤسسة نفذت عمليات إصلاح وإعادة تأهيل لعدد من الخطوط الحديدية الأمر الذي ساهم في عودة قطارات الشحن على محور اللاذقية طرطوس حمص بعد توقف دام قرابة الخمسة أعوام جراء الحرب الإرهابية التي تشن على سورية.

وقال فارس إنه تم تدشين “قطارات النصر” على محور حلب الأنصاري جبرين والتفريعة السككية إلى صوامع الحبوب في شنشار بحمص بطول 935 مترا التي تم انجازها بكوادر المؤءسسة كما تم اطلاق أول قطار شحن على متنه 1500 طن من الحبوب من مرفأ طرطوس إلى صومعة شنشار بحمص اضافة إلى نقل مادة الفيول بواسطة قطارات وعربات المؤسسة من مصفاة حمص إلى معمل اسمنت طرطوس.

ولفت فارس إلى أن المؤسسة تقوم حاليا بإجراء الصيانات اللازمة للقطارات والعربات في ورشاتها بمستودع قاطرات حلب بعد أن تم تجهيزه بالمعدات اللازمة والقطع التبديلية مبينا أن عدد الأدوات المحركة والمتحركة والعاملة على محور اللاذقية طرطوس حمص ومحور حلب جبرين وصل الى نحو 40 قاطرة ذات استطاعات مختلفة منها 48 عربة ركاب درجة أولى وسياحة وثلاث مجموعات قطار ترين سيت سعة كل منها 283 راكبا إضافة الى 1730 شاحنة بمختلف فئاتها بمختلف البضائع والمحروقات.

وتابع فارس إن “المؤسسة تعمل على تنفيذ خططها في مجال نقل البضائع على محور حمص طرطوس اللاذقية حيث بلغت كمية البضائع المنقولة من بداية العام الجاري وحتى تاريخ 10 حزيران أكثر من 208 آلاف طن.

وفي مجال نقل الركاب أوضح فارس ان المؤسسة قامت بتسيير قطار ركاب من طرطوس إلى اللاذقية إضافة إلى قطار ركاب على محور حلب وجبرين حلب وذلك لتخديم المواطنين بأسعار رمزية حيث وصل عدد المسافرين على متن الخطوط الحديدية السورية منذ بداية العام الجاري وحتى حزيران نحو 248 ألف راكب.

وأشار فارس إلى أن المؤسسة تخطط لإقامة مشاريع مجدية اقتصاديا كمشروع التفريعة السككية من محطة قطينة بحمص إلى مقالع حسياء وتفريعة المدينة الصناعية والمرفأ الجاف وساحة الحاويات فيها لتأمين تفريغ وتحميل 10 ملايين طن سنوياً وفيما يتعلق بحلب هناك مشروع تفريعة سككية من محطة المسلمية الى جبرين مروراً بالمدينة الصناعية بطول 25 كم إضافة إلى إقامة محطة المرفأ الجاف ومشروع تفريعة سككية باتجاه المنطقة الحرة الداخلية في اللاذقية بطول 750 مترا.

ولفت فارس إلى أن المؤسسة “تقوم حاليا بإعداد خطة مستقبلية لـ 30 عاما قادمة” وذلك لإجراء تطوير شامل وعلى مراحل لكامل شبكة الخطوط الحديدية السورية وخاصة محاور النقل الرئيسية من والى المرافئء السورية في اللاذقية وطرطوس ورفع الطاقة التمريرية والنقلية وتحسين المستوى الفني والخدمي للشبكة بما ينسجم مع المعاير الفنية والخدمية الدولية.

سانا


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    13/7/2017
    18:04
    سوريه ستتعافى وستعود اقوى بكثير وستصبح لاعب اقليمي
    اعداء سوريه كانو يريدون سوريه - اما بنموذج الافغنه او الصومله او المخلجه . لكنهم فشلوا .. لان الشام موطن الحضارات ، وهي من اعزتهم بالاسلام . وبشرى الاسلام جاء من رهبان دمشق عندما كانت الجزيره العربيه يحكمها ابو جهل ، وابوسفيان ونقول لكل من كان راهن بان الحثالات كانوا سينتصروا في المواجهه، بانه غبي لانه لابفهم بقوانيين التطور التاريخي وانه لم تنضج لا الظروف الموضوعيه ، ولا الذاتيه عند بهايم الخليج ليقودوا التطور الحضاري ولا باموالهم ، وناطحات السحاب واسلحتهم التي طعنوا بها فقط صدور العرب ، هنا يكمن الفرق ( بين من يدري ويدري انه يدري. الذين واجههوا الازمه وانتصروا عليها ) - وبين ( من لايدري ولايدري انه يدري كما هو الحال اليوم لبهايم الخليج صناع الازمه بكل محاورهم ) .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا